الاربعاء 08-12-2021? - آخر تحديث الاثنين 6-12-2021?
مكتب الثقافة بتعز يُحيي سهرة " عِش خالدًا " الفنية والوطنية بمناسبة الذكرى الـ 59 لثورة 26 سبتمبر الخالدة .

أقام مكتب الثقافة بمحافظة تعز، مساء يوم الخميس، سهرة " عِش خالدًا " الفنية والوطنية بمناسبة الذكرى الـ 59 لثورة 26 سبتمبر الخالدة، على قاعة منتزه التعاون في المدينة، برعاية محافظ محافظة تعز الأستاذ / نبيل شمسان، ووزير الإعلام والثقافة والسياحة الأستاذ/ معمر الإرياني، والتي أحيتها الفرقة الموسيقية والفلكلورية التابعة لمكتب الثقافة بالمحافظة .

وحضر فنان وصوت الشعب العظيم أيوب طارش لحنًا وفنًا في عمله الفني الإبداعي الذي يعرض لأول مرة وفيه رسالة أيوب الوطن .. للشعب بـ ( عش خالدًا وصامدًا ) وشدت بها الفرقة الفنية الوطنية التابعة للمكتب  .

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

 

وفي الحفل ألقى مدير عام مكتب الثقافة الأستاذ / عبد الخالق سيف، كلمة السلطة المحلية استهل في بدايتها بالترحيب بالحاضرين ناقلًا لهم تحيات محافظ المحافظة الأستاذ نبيل شمسان، ووزير الإعلام والثقافة والسياحة الأستاذ معمر الإرياني، وكذا تحيات فنان الشعب الكبير أيوب طارش الذي بدوره عبر عن سعادته بهذه الفعالية التي تعبر عن صورة تعز الوطنية، محييًا الجميع بمناسبة اليوم الوطني للشعب اليمني وثورته العظمى ثورة 26 سبتمبر المجيدة .

 

وأكد سيف أن إحياء هذا الحفل يأتي كرسالة مفادها بأن تعز كانت ولا زالت مدينة للحياة والأمان والفن والإبداع ، وستنتصر تعز بسلطتها المحلية وبقادة مقاومتها وجيشها الوطني وأبنائها كما انتصر نجوم المدينة بأصواتهم في هذه السهرة الفنية .

 

وتخلل الحفل قصيدة شعرية للشاعر سعيد العسالي، وعدد من الفقرات الفنية والغنائية والرقصات الشعبية المعبرة عن عظمة ذكرى ثورة 26 سبتمبر نالت استحسان الحاضرين . 

 

هذا وقد حضر السهرة مدير عام مكتب الثقافة بتعز الأستاذ / عبد الخالق سيف، ومدير عام مديرية صبر الموادم الأستاذ / عبد الرحمن الكدهي، ومدير عام التعليم المهني الأستاذ / قائد الصلوي، ومدير عام الموارد المالية بديوان المحافظة الأستاذ / علي راوح، ومدير عام العلاقات العامة بديوان المحافظة الأستاذ / قاسم البحيري، ورئيس إتحاد الأدباء والكُتاب اليمنيين الأستاذ / نبيل الحكيمي، وضيوف تعز من شبوة الأستاذ / أصيل فدعق مستشار محافظ محافظة شبوة، والشيخ / عمر باشافعي، وعدد من الشخصيات الثقافية والاجتماعية والإعلامية، وجموع غفيرة من المواطنين .