السبت 31-07-2021? - آخر تحديث السبت 31-7-2021?
رؤيتا السعودية 2030 وسلطنة عمان 2040 تلتقيان في هذه المحاور

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

ي اليوم الأحد، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في مدينة نيوم السعودية، السلطان هيثم بن طارق، وذلك في أول زيارة خارجية له. ومن المقرر أن يتم خلال الزيارة إطلاق مجلس للتنسيق بين البلدين، إضافة لتوقيع عدد من الاتفاقيات التجارية والاقتصادية. ويأتي ذلك فيما أطلق البلدان رؤيتين طموحتين تهدفان في المقام الأول إلى تنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط وإرساء قواعد استثمارية متينة للاقتصاد على المدى الطويل، وهي رؤية السعودية 2030، ورؤية عمان 2040. يلتقي اليوم الأحد، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في مدينة نيوم السعودية، السلطان هيثم بن طارق، وذلك في أول زيارة خارجية له. ومن المقرر أن يتم خلال الزيارة إطلاق مجلس للتنسيق بين البلدين، إضافة لتوقيع عدد من الاتفاقيات التجارية والاقتصادية. ويأتي ذلك فيما أطلق البلدان رؤيتين طموحتين تهدفان في المقام الأول إلى تنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط وإرساء قواعد استثمارية متينة للاقتصاد على المدى الطويل، وهي رؤية السعودية 2030، ورؤية عمان 2040. الأسواق العقاريةعقاراتأفضل مدن العالم للاستثمار في العقارات الإيجارية.. بينها مدينة عربية وتنبع أهمية تعزيز الشراكة بين البلدين من ضرورة الاستفادة من الفرص الاستثمارية الهائلة غير المستغلة حاليا والتي باستغلالها سيتم تعظيم الفائدة الاقتصادية بين بلدين يتوسطان خريطة العالم بين البحر الأحمر والخليج العربي وبحر العرب على المحيط الهندي. وتحتل السعودية المرتبة الثانية في قائمة مستوردي الصادرات العُمانية غير النفطية، وفي المرتبة الرابعة من حيث إعادة التصدير، وفي المركز الخامس في قائمة الدول التي تستورد منها السلطنة. وتأتي السعودية رابعا على مستوى العالم في استيراد الأسماك العُمانية. وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 10 مليارات ريال سعودي في 2020 مرتفعا بنحو الضعف منذ عام 2010 بحسب المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في عمان. أما أحدث الأرقام للربع الأول من 2021 فسجلت ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 6% بالمقارنة مع نفس الفترة العام الماضي ليصل إلى 2.250 مليار ريال سعودي. ويتوقع المراقبون أن يرتفع هذا الرقم بقوة بعد افتتاح أول طريق بري يربط المملكة بالسلطنة والذي يختصر 800 كيلومتر من المسافة مقارنة بالطريق الذي يمر عبر الإمارات حاليا. كما تعد السعودية شريكا استراتيجيا في عدد من المشاريع الاقتصادية في السلطنة، منها على سبيل المثال لا الحصر تطوير مدينة خزائن الاقتصادية التي تأسست في 2018 بشراكة عمانية سعودية متمثلة في مؤسسة عُمان للاستثمار ومجموعة محمد علي السويلم السعودية. وفي مجال الطاقة عبر مشاريع "عبري2" وهو أكبر محطة طاقة شمسية في السلطنة ومشروع "صلالة 2" وكذلك "محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه" وجميعهم بالشراكة مع أكواباور السعودية.