الجمعة 18-06-2021? - آخر تحديث الخميس 17-6-2021?
ما هو القاتل الأسود؟

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن “وباء الأسود القاتل الجديد” ظهر جديداً في الهند، يطلق عليه الفطر الأسود. يموت كل من يصاب به.أو تنتزع عينيه، إذا كان محظوظاً وتمكن من العيش، فما هو هذا الفطر وما حقيقة ظهوره في البلدان العربية . وما علاقته بكورونا وطرق العلاج منه؟ الفطر الأسود أو ما يطلق عليه “الفطر العفني” أو “فطر الغشاء المخاطي” عدوى نادرة جداً. تكون نتيجة للتعرض لعفن يوجد عادة في التربة والسماد الطبيعي والنباتات والفواكه والخضراوات المتحللة. يؤثر “الفطر العفني” على الجيوب الأنفية والمخ والرئتين، ويمكن أن يهدد حياة المصابين بالسكري أو المصابين بنقص المناعة الشديد، مثل مرضى السرطان أو المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”. ما حقيقة انتشار الفطر الأسود في البلدان العربية؟ في مصر: بعد أيام من تضارب المعلومات حول انتشار الفطر الأسود في مصر من عدمه، وعن ما إذا كانت المؤسسات الصحية جاهزة للتعامل معه. قال وكيل مديرية الصحة بمحافظة مطروح في مصر -محمد علي-:” إنه يتم تجهيز غرف عزل لأي حالة مصابة بالفطر الأسود في مستشفى النجيلة بمطروح. في السعودية: قبل أيام انتشر في السعودية وسم #وباء_الفطر_الأسود وتحدث مغردون عن “وباء جديد” ينتشر بسرعة وعبروا عن خوفهم منه بقدر خوفهم من وباء كورونا. ومع انتشار الخوف من الفطر الأسود تسعى السلطات المختصة إلى التهدئة من روع الناس. إذ قال المتحدث باسم وزارة الصحة في مؤتمر صحفي بشأن مستجدات فيروس كورونا في المملكة إنه لم يتم رصد حالات مصابة بـ “الفطر الأسود” في البلاد.​ لماذا اقترن الحديث عن الفطر الأسود بوباء كورونا؟ بدأ الحديث عن الفطر الأسود منذ أيام، مع إعلان الهند رصد انتشار متسارع للمرض ضمن المصابين والمتعافين من فيروس كورونا. وأعلنت السلطات الصحية في الهند يوم الأحد أن عدد حالات الإصابة بالفطر الأسود القاتل تجاوزت8800 حالة، ضمن انتشار متواصل للمرض ينذر بتحوله إلى وباء في البلاد. لذلك ربط المغردون المرض بفيروس كورونا، وعبروا عن خوفهم من انتشاره في بلدانهم كما ينتشر وباء كورونا. يقول المختصون:” الفطر الأسود يتمكن ممن يعانون فقدان أو نقص المناعة”. وتكون مناعة المصابين بفيروس كورونا ضعيفة إذ ينهك الأنظمة الدفاعية للجسم مما يسهل دخول الفطريات وانتشارها في الجسم، مثل الفطر الأسود. ويعتقد الأطباء في الهند أن هناك رابطاً بين انتشار “الفطر الأسود” وبين استخدام مركبات الستيرويد في علاج حالات الإصابة الشديدة والحرجة بكوفيد- 19. فهذه المركبات المنشطة، التي تعتبر علاجاً فعالاً ورخيصاً يخفف الالتهاب الرئوي في حالات حرجة من الإصابة بكورونا، تضعف المناعة وتزيد نسبة السكر في الدم. ويعتقد أن انخفاض المناعة الناتج عن استخدام هذه المركبات يجعل المتلقين للعلاج أكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود. وفي عدد من الدول العربية يمكن للشخص الحصول على المضادات الحيوية دون وصفة علاج صادرة عن طبيب طرق الوقاية والعلاج من الفطر الأسود نشر الدكتور طارق جسور استشاري الباطنة والحميات بأسوان، بعض النصائح للوقاية من الإصابة بالفطر الأسود». وتضمنت التخلص من القمامة في البيت أولاً بأول، وأي فاكهة أو خضراوات أو أي مأكولات معطوبة ورمي الثمار المعطوبة كاملة دون الاحتفاظ بالجزء السليم في الثمرة الواحدة. وتنظيف الثلاجات بشكل دوري وجعلها مفتوحة بعض الوقت أثناء عملية التنظيف للقضاء على رطوبتها فتح الشبابيك في وقت وجود الشمس للقضاء على الرطوبة . وطالب المواطنين بفتح شفاطات الحمامات والتخلص من البقع السوداء بأسقف الحمامات والناتجة عن تكثيف قطرات الماء والتخلص من المناديل الورقية والورق بعد استعماله مباشرة، ورطوبة الحوائط والمفروشات بشكل خاص إلى جانب الحد من تناول الأغذية المصنعة والمعلبة والتي تحتوي على مواد حافظة قدر الإمكان فضلاً عن التوقف عن تعاطي الكورتيزون والمضادات الحيوية إلا تحت إشراف طبي. لافتاً إلى أن الفطر الأسود يدخل للجسم عن طريق الطعام الملوث بالفطر، خاصة الخبز غير الطازج والفاكهة والخضراوات المعفنة.