الجمعة 16-04-2021? - آخر تحديث الخميس 15-4-2021?
الهجمات فشلت والأنساق سُحقت.. الجيش يعلن مصرع أكثر من 350 حوثيًا خلال الساعات الماضية غربي مأرب

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

ت قوات الجيش الوطني، السبت، مصرع أكثر من 350 عنصراً حوثيا في المعارك التي دارت غربي محافظة مأرب شمال شرقي اليمن. ونقل المركز الإعلام للقوات المسلحة، عن مصدر عسكري قوله، إن "أبطال الجيش مسنودين بالمقاومة وطيران التحالف دعم الشرعية خاضوا خلال الـ30 ساعة الماضية؛ معارك عنيفة ضد مليشيا الحوثي المدعومة من إيران في جهات صرواح والكسارة والمشجح". وأكد المصدر، أن المعارك أسفرت عن "مصرع أكثر من 350 عنصراً من المليشيا الحوثية، إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى". وأضاف أن الأبطال كبّدوا المليشيا خسائر أخرى فادحة في العتاد، من ضمنها تدمير 8 أطقم كانت تحمل معدات وذخائر، فيما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية 6 أطقم حوثية كانت تحمل تعزيزات في طريقها إلى المليشيا في ذات الجبهات. كما استهدف طيران التحالف تجمعات للمليشيا الحوثية الإيرانية في مواقع متفرقة بجبهات صرواح والمشجح والكسارة، وفقا لذات المصدر. وقال إن "الغارات أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيات وتدمير آليات ومعدات قتالية تابعة لها". في مقابل ذلك، أكدت مصادر عسكرية، مقتل قائد قوات الأمن الخاصة بمأرب العميد عبدالغني شعلان خلال قيادته للمعارك في جبال البلق الاستراتيجية، والتي تمكنت قوات الجيش من استعادتها عقب معارك عنيفة. وكانت قوات الجيش الوطني قد تمكنت من إحباط أكبر هجوم لمليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في عدة جبهات غربي مأرب، بعد معارك عنيفة. وتشير المصادر العسكرية، إلى أن مليشيات الحوثي دفعت بحشود عناصرها في انساق بشرية انتحارية، في محاولة لتحقيق اختراق ميداني باتجاه مواقع القوات الحكومية، إلا أن محاولاتها باءت بالفشل، وسقط جميع المهاجمين بين قتيل وجريح وأسير. في السياق، قال مساعد قائد المنطقة الثالثة، العميد محمد المكروب، إن "قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية، أفشلت هجمات المليشيا الحوثية على امتداد جبهات صرواح، والمشجح، وهيلان، الكسارة". وأضاف في تصريح لموقع وزارة الدفاع "سبتمبر نت"، أن قوات الجيش استنزفت المليشيا الحوثية، وقضت على كل الأنساق التي هاجمت بها، وكبدتها عشرات القتلى والجرحى، علاوة على إلقاء القبض على أعداد كبيرة من عناصرها. وأكد العميد المكرب، أن المواجهات أسفرت عن تدمير دبابات وآليات قتالية تابعة للعدو، واستعادة كميات كبيرة من الأسلحة المختلفة. وحذر مليشيا الحوثي من مغبة استمرارها في الهجوم على مأرب، مؤكدا أنها "لن تجني سوى الهزائم المستمرة على أسوار مأرب". ولفت المكرب إلى الاصطفاف الوطني الكبير خلف قوات الجيش والمقاومة الشعبية، في محافظة مأرب.. مؤكدا أن ذلك الدعم يؤكد على وحدة الصف الجمهوري في مواجهة المليشيا الحوثية، المدعومة من إيران. وللأسبوع الثاني على التوالي، يخوض أبطال الجيش والمقاومة وبإسناد من تحالف دعم الشرعية معارك استنزاف واسعة ضد المليشيات الحوثية على امتداد مسرح العمليات القتالية من شرق مدينة الحزم بالجوف إلى جنوب مأرب.