السبت 31-07-2021? - آخر تحديث السبت 31-7-2021?
ورد للتو من مأرب .. جماعة الحوثي ينفذون أول إقتحام للمدينة تكللت بالنصر المؤزر .. و الآن حصار كامل على المدينة من جميع الاتجاهات.. تفاصيل

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

ناطق وزارة الداخلية العميد عبدالخالق العجري عن تفاصيل عملية أمنية خاطفة تمكنت عبرها وزارة الداخلية من تحرير 9 أسرى من أحد السجون في مدينة مأرب. وذكر العميد العجري أنه وبتوفيق من الله تمكن فريق تابع لوزارة الداخلية من تنفيذ عملية أمنية خاصة لإقتحام أحد السجون التابعة للمرتزقة في مدينة مأرب ، وتحرير 9 من أسرى الجيش واللجان الشعبية كانوا بداخل هذا السجن. و تم تنفيذ العملية بعد أن أكدت تحريات وزارة الداخلية عن إقدام مرتزقة العدوان على بيع أسيرين من أسرى الجيش واللجان الشعبية لضابط سعودي ، وهما الأسير حسين شرف أحمد جحاف، والأسير بكيل محمد صالح الخولاني، من إجمالي 11 أسيرا كانوا في هذا السجن . وأشار متحدث الداخلية أن قرار تنفيذ العملية تم بعد أن أكدت المعلومات قيام المرتزقة بالتفاوض على بيع بقية الأسرى وعددهم 9 لضباط سعوديين. وأوضح أن عملية تحرير التسعة الأسرى و إخراجهم من مدينة مأرب إلى مناطق سيطرة الجيش واللجان تمت خلال ساعات قليلة. وذكر العميد عبدالخالق العجري أن الأسرى المحررين استُقبلوا في ميدان السبعين في العاصمة صنعاء بشكل رسمي. وأشاد العميد العجري بالشرفاء من أبناء مأرب الذين أسهموا في نجاح العملية. وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية أن إقدام المرتزقة على بيع الأسرى للمحتل دليل على مدى الإنحطاط الأخلاقي الذي وصلوا إليه ، وانسلاخهم من كل القيم والمبادئ، وجريمة تضاف إلى جرائمهم التي سيحاسبهم عليها الشعب اليمني. وما النصر إلا من عند الله. وفيما يلي أسماء الأسرى المحررين : محمد محمد أحمد علي الموشكي منتصر ناصرمحمد العثماني وليد يحيى يحيى المحمدي عمران ابراهيم احمد المجدوع مازن علي علي قايد ابو هراش شايف علي احمد الغويبي محمد علي صالح غيثان ضرغام علي محمد صالح الصباري معين عبدالله محمد السوطي كما صرح مصدر عسكري موثوق أن الجيش واللجان الشعبية وصلت الى الخط الدولي (مارب-العبر) في منطقة صافر. المصادر أفادت أن الجيش واللجان الشعبية نجحت في قطع الخط من دون مقاومة تذكر. وقالت المصادر: إن “السيطرة على الخط الدولي يمكن الجيش واللجان الشعبية من فرض الحصار على مدينة مارب، ولم يتبقى لمرتزقة الشرعية سوى خط مارب شبوة”. يشار الى ان الجيش واللجان الشعبية دفعت بتعزيزات كبيرة من اتجاه منطقة قانية في محاولات لقطع خط مارب شبوة، وبهذا ستكون مدينة مارب تحت الحصار الكلي من كل الاتجاهات