الاربعاء 01-12-2021? - آخر تحديث الاثنين 29-11-2021?
طبول الحرب تُقرع في الخليج .. تحركات إماراتية ضد السعودية بعد توجيه بن سلمان ضربة قاصمة لحلفائه في أبوظبي و دبي!!

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

حرب اقتصادية تُقرع بين السعودية والإمارات بعد قرار سعودي مفاجئ سحب البساط من تحت الإمارات وبالتحديد دبي، فيما يخص الشركات الأجنبية. وكشفت وكالة "بلومبيرج" الأمريكية عن رد مفاجئ من الإمارات على قرار السعودية بشأن إجبار الشركات على افتتاح مقرات إقليمية في المملكة من أجل استكمال التعاقدات معها. وقالت الوكالة في تقرير لها: "يبحث الإماراتيون والسعوديون عن طرق لتنويع الاقتصاد والابتعاد عن الطاقة الهيدروكربونية وتوسيع مجالات السياحة والخدمات المالية واللوجيستية وصناعة البتروكيماويات والتكنولوجيا". ورأت "بلومبيرج" أن السعودية والإمارات تجمعهما العديد من المصالح المشتركة على رأسها الحرب ضد إيران وحرب اليمن ومقاطعة قطر، إلا أن هناك عاملًا واحدًا قد يؤدي إلى التفريق بينهما وهو الاقتصاد. وأضافت: "نظرًا لقلة المواهب المطلوبة لخدمة هذه الطموحات فإن السعودية والإمارات يتنافسان على جذب الخبرات الأجنبية والاستثمارات، ومن المتوقع زيادة التنافس". وتابعت الوكالة: "في المنافسة الحالية تتميز الإمارات على السعودية؛ نظرًا لجهودها الأولى، فدبي وأبو ظبي تقومان بجذب الخبرات والعاملين الأجانب منذ عقود، وتحولت الإمارات إلى المركز المفضل للشركات المتعددة الجنسية". وأكملت "بلومبيرج": "يحاول السعوديون زيادة مستوى الرهان، فمن 2024 يطلب من الشركات المتعددة الجنسيات فتح مقار إقليمية لها في السعودية وإلا خسرت العقود والفرص الاستثمارية". وختمت الوكالة، بأن "الإمارات ردت بإجراءات أقوى من خلال السماح للأجانب بحصص كبيرة في الشركات وملكيتها، وربما كانت بعض التصنيفات طريقًا للحصول على الجنسية".