الاربعاء 20-01-2021? - آخر تحديث الاثنين 18-1-2021?
منظمة شركاء اليمن الدولية تختتم الورشة الحوارية مع السلطة المحلية والقطاع الخاص بالمهرة

اختتمت اليوم الخميس 7-  يناير - 2021م  بقاعة الزعفران بمدينة الغيضة  الورشة الحوارية بين السلطة المحلية والقطاع الخاص بمحافظة المهرة والتي استمرت يومين بمشاركة 22 شخصية مثلت الطرفين بالإضافة إلى مشاركة منظمات من  المجتمع المدني.

 الورشة الحوارية والتي نفذتها منظمة شركاء اليمن الدولية  تأتي في اطار برنامج تعزيز الاستقرار المحلي في اليمن قدمها المدرب الدكتور أحمد مبارك بشير استشاري أداري وتطوير أعمال.

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 


و في فعالية اختتام الورشة  أشاد أمين عام المجلس المحلي الأستاذ سالم عبدالله نيمر بالورشة ونتائجها المتميزة في فتح آفاق جديد بين السلطة المحلية والقطاع الخاص والمجتمع المدني بما يعزز الثقة بين جميع الأطراف ويحقق أهداف التنمية وغايتها واضاف أن مثل هذه الندوات والورش  بين السلطة المحلية والقطاع المدني و الخاص يخدم التنمية  ويساهم في استكمال البنية التحتية للمحافظة وعاصمتها مشيرا إلى أن  العملية التنموية والخدمية  تكاملية بين كل الأطراف العاملة في المجتمع والعمل وفق اسس ولوائح منظمة لتوفير الخدمات الأساسية والمشاريع الاستثمارية.


وقال إن السلطة المحلية لديها طموح في إنجاز البنية التحتية وتوفير الخدمات إلا أن  إمكانياتها تظل محدودة  في ظل الأوضاع التي يمر بها البلد فتدخل القطاع الخاص مهم جدا في المساهمة في التنمية وتوفير الخدمات ووجود مثل هذا المنتدى سيوفر للجميع رؤى مشتركة تعطي القطاع الخاص فرص استثمارية في مجال البنية التحتية وبالتنسيق مع السلطة المحلية مشيرا إلى أن مقومات توفر الاستثمار الآمن موجودة من أمن واستقرار وتسهيل إجراءات.

ووجه الشكر والتقدير لمنظمة شركاء اليمن الدولية على جهودها المثمرة في الإعداد والترتيب لهذه الورشة وتحملهم عناء السفر مؤكدا أن السلطة المحلية ستقدم كل الدعم والتسهيلات لتنفيذ كل المشاريع التي تنفذها المنظمة خلال الفترة القادمة.

قال عبدالحكيم العفيري المدير التنفيدي لمنظمة شركاء اليمن الدولية إن النتائج حصيلة مميزة من القضايا والاحتياجات وفريق العمل يعمل عليها ودمجها مع مخرجات اللقاءات الاولى وسنقدمها للسلطة المحلية بالإضافة إلى الورقة البيضاء تنتجها نحن في منظمة شركاء اليمن لكل محافظات اليمن وهي ورقة سلام ومحبة والقصد منها نوصل كل المخرجات والأفكار وكيفية التعامل وتتضمن محاور وقضايا لاستمرار الحوار بين كل المكونات، مشيرا إلى أن السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة والأمين العام والوكلاء  قادرون على لم هذه المخرجات وترتيبها وفرزها من حيث القضايا التي تطرح على الحكومة والقضايا التي مستوى أعلى من الحكومة والقضايا التي ستطرح على المنظمات والدعم الدولي  مشيرا إلى أن التنسيق سيستمر بين المنظمة والسلطة المحلية لمتابعة المخرجات ومتابعة التدخلات التي قد بدأنا بها عبر حلقة وصل دائمة عبر منسق المنظمة بالمحافظة  مشيرا إلى أن العمل يتم مع مؤسسة المياه بالإضافة الى بداية حوار مع صندوق النظافة ومركز الدراسات المهربة على اساس توثيق العرف القبلي حتى لا يندثر وتدريب 20 مشارك من القادة الاداريين القريبين من السلطة المحلية بحيث يشكلون جهاز فني لدعم السلطة المحلية إذا أرادت بناء خطط ودراسات.

 

بدوره وجه الأستاذ علي بن محيسن نائب مدير عام التخطيط والتعاون الدولي بالمهرة شكره وتقديره لمنظمة شركاء اليمن الدوليةومندوبها لدى المحافظة على هذا الاهتمام والدعم الذي سيسهم في انتعاش الحياة بالمهرة،كما وجه تهانيه لمعالي الدكتور واعد باذيب وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي لنيله الثقة الحكومية متمنيا منه تكثيف الجهود والالتفات للمهرة لمواصلة العمل لخدمة ونهضة المجتمع للوصول للمستقبل المنشود.


و اشار نائب مدير التخطيط والتعاون الدولي بالمهرة في حديثه الى النزوح الهائل من مختلف المحافظات اليمنية نحو محافظة المهرة بسبب الحرب مما شكل تحد ومشكلة كبيرة للمحافظة مناشدا كل المنظمات الدولية تقديم الدعم والمساعدة وتقديم خدمات تنموية تساهم في تنمية المحافظة.


شارك في الورشة الحوارية الأستاذ خودم محمد خودم رئيس الغرفة التجارية بالمهرة وعددا من مدراء عموم المكاتب التنفيذية ونخبة من القيادات الادارية بالمؤسسات المختلفة.