الاثنين 28-09-2020? - آخر تحديث الأحد 27-9-2020?
وسيم يوسف يشعل مواقع التواصل بـ"تغريدة مسيئة" للدين والشرع الإسلامي حول التبطيع الإماراتي مع إسرائيل .. شاهد ماذا قال؟

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف، إثارة الجدل مجددا عبر تغريداته التي يسعى فيها بكل السبل لتبرير موقف الإمارات الخياني وقرار محمد بن زايد بالتطبيع مع الاحتلال، لدرجة اعتبار أوامر النظام مقدمة على الدين والشرع وقال “يوسف” في تغريدة له رصدتها “وطن” كتبها باللغة الإنجليزية، وكانت ترجمتها: “لست بحاجة إلى “فتوى” تقنعك بأمر سيادي صادر عن وطنك”. ويشار إلى أن تغريدة وسيم يوسف تأتي بعد صدور عديد من الفتاوى من قبل شيوخ وعلماء مسلمين منهم مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، والعالم الكويتي عبدالله النفيسي، بوجوب قتال دولة الاحتلال، وتحرير المسجد الأقصى وما حوله بصورة حتمية ومفروضة شرعاً لا جدال فيها، وأن حكم الدين في التطبيع والسلام مع دولة الاحتلال بالصورة التي فعلها بن زايد هي محرمة شرعاً ولا تجوز على الإطلاق. وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع حديث وسيم يوسف، موجهين انتقادات لاذعة لأدائه كشيخ سلطان، يسير مع التيار وينفذ ما يؤمر به. وفي ذلك قال أحد المغردين:” إن فتوتك هذه تجعلك تصدر حكم الإعدام على أناس قد اغتصبت حقوقه وأرضهم وأنت تعطي حق غير موجود لدولة لا يمكن أن تكون موجودة بأي طريقة من الطرق وان فتوتك تضر الإسلام والمسلمين وقد قال النبي محمد (ص) “احذر أن يؤتى الإسلام من قبلك” واعتقد فهمك كفاية وراح تتحاسب على فتواك”. وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد أعلن يوم الخميس المنصرم 13 من أغسطس/آب 2020، عن توقيع اتفاقية “سلام” وتطبيع العلاقات الثنائية بين كل من الإمارات وإسرائيل، وبرعاية أمريكية. الأمر الذي فجّر موجة غضب عارمة ضده من قبل الشارع العربي والإسلامي، والذي رأى بخيانة ابن زايد، سقطة تاريخية، لا يمكن أن تتم إزالتها أو محوها من وجدان وضمير أي عربي ومسلم حريص على القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى. المصدر: وطن بتصرف