الجمعة 07-08-2020? - آخر تحديث الخميس 6-8-2020?
شاهد الفتاة السعودية رهف القنوت "الهاربة" ..لن تصدق كيف تغير شكلها بعد أن أنجبت طفل ..ومفاجأة صادمة بشأن جنسية الزوج .. وهكذا كان رد اهلها الذي اشعل مواقع التواصل !

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 

 

 

 



فاجأة صادمة تلقاها الجميع وخاصة النشطاء في المملكة العربية السعودية، أعلنت الفتاة السعودية الهاربة التي حصلت على حق اللجوء في كندا أنها أنجبت طفلها الأول على الرغم من عدم إعلان زواجها، لكنها قد صرحت من قبل أن رفيقها شاب أسمر، في إطار دعمها للتظاهرات الأمريكية ضد واقعة جورد فلويد العنصرية. وقالت رهف في منشور عبر أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي: “أتمنى ذوليك اللي يحسبوني برجع للسعودية يبطلون يتكلمون، مستقرة وعندي زوج وطفل، كلمت أحد من أهلي قبل شهر ويعرفون كل شيء ولا حتى سألوني أرجع ، قالوا لي كلمة كملي حياتك هناك بما أنك مستقرة”. وأثار هذا التصريح حالة كبيرة من الجدل، إذ رأى بعض المتابعين أن رهف حققت ما تحلم به أي فتاة؛ إذ تزوجت وأنجبت طفلا وهي بعمر الـ 20 عامًا. فيما عبر بعض آخر عن صدمته لتحول رهف إلى قدوة عند بعض الفتيات المراهقات بعد إعلانها زواجها وإنجابها، بالإضافة إلى رضا عائلتها عنها وعودة العلاقات بينهما. هذا ولفتت رهف الأنظار إليها بأحدث ظهور لها؛ إذ بدت بملامح مختلفة وملابس جريئة. وتداول عدد من رواد موقع تويتر صورة مزعومة لزوج رهف وابنها، وتظهر الصورة أن زوجها أجنبي من أصحاب البشرة الداكنة. وشكك آخرون بحقيقة زواج رهف متهمينها أنها تعيش علاقة محرمة وأن طفلها غير شرعي، لا سيّما أنها لم تعلن سابقًا ولا بأي شكل من الأشكال عن ارتباطها. كما نشرت الشابة السعودية صورة على صفحتها في تطبيق "إنستغرام"، يظهر فيها شاب من ذوي البشرة السمراء يحمل طفلا حديث الولادة في حضنه، مما يرجح أنه زوجها. تجدر الإشارة إلى أن رهف أعلنت قبل فترة وجيزة أن شريكها في الحياة من ذوي البشرة السوداء، وذلك خلال تغريدة على موقع "تويتر" ساندت من خلالها الاحتجاجات التي شهدتها الولايات المتحدة مؤخرا بسبب مقتل الأمريكي جورج فلويد.