الثلاثاء 02-06-2020? - آخر تحديث الجمعة 1-5-2020?
كما ورد" منظمة الصحة العالمية تعلن إطلاق مبادرة كبيرة لتسريع وتطوير لقاحات ضد فيروس كورونا هذا الأسبوع !

نفت دار الإفتاء المصریة، أمس الأحد، إصدارھا فتوى بجواز عدم صیام شھر
رمضان، وسط انتشار فیروس "كورونا" المستجد.
وقالت الدار عبر حسابھا الرسمي بموقع "تویتر": "لم ننشر أي فتوى متعلقة بصوم
رمضان ھذا العام في ظل الظروف الاستثنائیة التي تمر بھا البلاد وما یشاع على
صفحات السوشیال میدیا غیر صحیح".
ونبھت الدار متابعیھا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالحصول على المعلومة من
صفحاتھا الرسمیة، داعیة: "اللھم بلغنا رمضان وقد كشفت عنا ما نحن فیھ".
واختتمت دار الإفتاء المصریة بیانھا بالتأكید أنھا ستعلن عن أي تفاصیل خاصة بأي
فتاوى جدیدة في ھذا الشأن عبر الصفحة الرسمیة.
وقالت الدار : لم ننشر أو نصدر أي فتوى متعلقة بصوم رمضان ھذا العام في ظل
الظروف الاستثنائیة التي تمر بھا البلاد وما یشاع على صفحات السوشیال میدیا غیر
صحیھ
وكانت بعض الصفحات قد تناقلت أخبارا مفبركة تفید بأن دار الإفتاء أعلنت منع
صیام رمضان بسبب انتشار فیروس كورونا، وھو ما أكدت دار الإفتاء المصریة عدم
صحتھ.
وفي ذات السیاق، شكلت دار الإفتاء المصریة لجنة طبیة وشرعیة برئاسة مفتي
الجمھوریة، الدكتور شوقي علام، من أجل دراسة الموقف الشرعي من الصیام في


ضوء ما ستسفر عنھ آراء الأطباء في ظل الأزمة التي یمر بھا العالم من انتشار وباء
"كورونا"، وعلاقة ذلك بأسالیب الوقایة الواجب اتخاذھا لمواجھة الفیروس وتأثیر
الصیام من عدمھ على الصحة، بحسب صحیفة "الشروق" المصریة.
وصرح المستشار العلمي لمفتي الجمھوریة وأمین الفتوى في دار الإفتاء المصریة،
الدكتور مجدي عاشور للصحیفة المصریة: "بالفعل ھناك لجنة بھذا الشكل وبھا أطباء
متخصصین في الأمور المتعلقة بھذا الفیروس، وھم أطباء في تخصصات الصدریة
والمناعة والأنف والأذن والحنجرة من أساتذة كلیات الطب، بجانب علماء من دار
الإفتاء المصریة، لدراسة إصدار فتوى شرعیة بشأن الصیام في ضوء رأي الأطباء".
وتابع: "اللجنة ھدفھا دراسة مدى تأثیر ھذا الفیروس على الإنسان، من جھة الوقایة
والعلاج، ومن الذي یستطیع الصیام ومن لا یستطیع، والفئات العمریة القادرة، في
ضوء قول الأطباء".
ولفت إلى أن "دار الإفتاء ستصدر بعد ذلك فتوى شرعیة بالموقف من الصیام
بالتنسیق مع جمیع المؤسسات الدینیة في مصر ومنھا ھیئة كبار العلماء في الأزھر
الشریف، وھي فتوى لن تصدر إلا بعد دراسة من الناحیة الشرعیة بعد سماع قول أھل
الاختصاص من الأطباء وعلماء الشریعة، حفاظا على حیاة الإنسان".
وأشار مجدي عاشور إلى أن دار الإفتاء المصریة، ستصدر فتواھا الرسمیة قبل أیام
من حلول شھر رمضان.
وصنفت منظمة الصحة العالمیة فیروس كورونا المستجد المسبب لمرض
(كوفید-19 ،(الذي ظھر في الصین أواخر العام الماضي، یوم 11 آذار/ مارس، ً وباء
عالمیا، مؤكدة أن أرقامالإصابات ترتفعبسرعة كبیرة.
وأجبر الوباء العدید من دول العالم، وعلى رأسھا دول كبیرة بإمكانیاتھا وعدد سكانھا،
على اتخاذ إجراءات استثنائیة؛تنوعتمن حظر الطیران إلى إعلان منع التجول وعزل
مناطقبكاملھا،وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

 

 

 

جديد اب برس