الاربعاء 01-04-2020? - آخر تحديث الثلاثاء 31-3-2020?
حزب الإصلاح يكشف عن موقفه من التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن !

كشف حزب التجمع الیمني للإصلاح - أبرز الأحزاب السیاسیة الداعمة للحكومة
الشرعیة - عن موقفھ من التحالف العربي لدعم الشرعیة في الیمن، بقیادة المملكة
العربیة السعودیة، في الذكرى الخامسة لإنطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس 2015.
وأكد رئیس الدائرة السیاسیة لحزب الإصلاح، سعید شمسان، أن عاصفة الحزم كبحت
جماح الانقلاب الحوثي، وأفشلت مساعي إیران في تحویل الیمن إلى تابع لمشروعھا
التدمیري.


ونقل الموقع الرسمي للإصلاح عن شمسان قولھ؛ إن عاصفة الحزم كانت ضرورة
حتمیة فرضتھا الملیشیات الحوثیة ومن یقف خلفھا، كما أن الحرب لم تكن خیار الشعب
الیمني ولا حكومتھ الشرعیة، ولكن فرضتھا أطماع الملیشیا الحوثیة والنظام الإیراني.
وأضاف: "الحرب فرضتھا ملیشیا الحوثي بانقلابھا على الدولة واجتیاحھا لعاصمة
البلاد، وسطوھا على مؤسسات الدولة المدنیة والعسكریة" وانقلابھا على مخرجات
الحوار الوطني التي توافق علیھا الیمنیون بكل توجھاتھم السیاسیة والاجتماعیة.
وأشار شمسان إلى أن تدخل التحالف العربي بقیادة السعودیة جاء استجابة لدعوة
القیادة الشرعیة، لإنقاذ الیمن من غول الملیشیات المتمردة، وجرائمھا بحق الیمنیین.
وأشاد رئیس الدائرة السیاسیة في الإصلاح، بالدور العظیم للتحالف بقیادة السعودیة،
ودعمھم للیمن وشعبھ في حكومتھ في مختلف المجالات، وإعادة الأمل باستعادة الدولة
الیمنیة، والقضاء على الانقلاب الذي أصبح دحره مسألة وقت، مؤكد أن تحریر الیمن
من الانقلابیین خیار لا رجعة عنھ.
وأكد أن الشعب الیمني وقواه السیاسیة وتحت قیادة الشرعیة، عازمون على مواصلة
النضال حتى استعادة الدولة، وعودة النازحین إلى دیارھم، مثمناً الجھود المبذولة
والتضحیات الجسمیة من أجل ابطال الأدوات الإیرانیة التي نشرت الفوضى والدمار.

 

 

 

جديد اب برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

"تفاصيل هامة" القوات السعودية تغادر «مأرب» .. والحوثيون يفتحون طريقاً جديداً نحو المدينة (مستجدات)!

 

 

عاجل" أسر قيادي حوثي كبير في صرواح وعند نقله إلى مدينة مأرب انقلبت الموازين !