الثلاثاء 26-05-2020? - آخر تحديث الجمعة 1-5-2020?
(تفاصيل مرعبة) الأرض على موعد مع أحداث فلكية مرعبة خلال يناير الحالي ... اولها يوم غداً ستكون أكثر رعباً من الكسوف الحلقي

ختم الكسوف الحلقي الشمسي عاما من الأحداث الفلكية المثيرة، لكن، لحسن الحظ، ستحمل سنة 2020 معها المزيد من الأحداث التي سيكون عشاق الفلك في انتظارها على أهبة الاستعداد.
والأهم من هذا كله، أن الأحداث الفلكية التي سيشهدها شهر يناير، ستكون مرئية بالعين المجردة، لذلك، ليس هناك حاجة لشراء معدات خاصة باهظة الثمن، لمتابعة ما يحدث في سماء الأرض على مدار الشهر.

وتتمثل الأحداث الفلكية لشهر يناير فيما يلي، وفقا للترتيب الزمني: -3 يناير: زخات شهب الرباعيات (Quadrantids Meteor Shower): تنطلق الأحداث الفلكية لعام 2020 ، بزخات شهب الرباعيات التي تصل إلى ذروتها مساء يوم 3 يناير، وستطلق نحو 40 نيزكا في الساعة خلال تلك المرحلة، ما يعني أنه ستكون هناك فرصة جيدة في حال كانت السماء صافية لرؤية واحدة منها على الأقل.
وتنتج هذه الزخات بواسطة حبيبات الغبار التي خلفها مذنب منقرض يسمى 2003 EH1 الذي اكتشفه العلماء في عام 2003.

 

 

 

جديد اب برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


وللحصول على أفضل فرصة لرؤية هذا الحدث، ينبغي على عشاق الفلك النظر إلى السماء بعد منتصف الليل بفترة قصيرة، ويفضل أن يكون ذلك بعيدا عن التلوث الضوئي، مثل المناطق الريفية.
يسمى القمر المكتمل في شهر يناير بهذا الاسم الذي يعود إلى العدد الكبير من الذئاب التي يسمع عواؤها ليلا خارج القرى الأمريكية القديمة خلال اكتمال القمر في يناير.
وسيتزامن ظهور بدر يناير مع الخسوف الناقص للقمر، والذي يحدث عندما يمر القمر عبر الظل الجزئي للأرض، وهذا يعني أن القمر سيغمق قليلا، وليس بشكل تام.
-24 يناير: القمر الجديد: يظهر في 24 يناير قمر جديد، حيث سيكون على الجانب نفسه من الأرض مثل الشمس، ما يجعله غير مرئي في سماء الليل، وخلال هذا الوقت، ستكون الأجسام الخافتة الأخرى مثل المجرات ومجموعات النجوم ساطعة ما يتيح للعلماء رصدها بشكل أكثر وضوحا.