السبت 23-11-2019? - آخر تحديث السبت 23-11-2019?
"صور" دينا الشربيني تفجر مفاجأة: هذا ما طلبه مني سرًا قبل وفاته...الكشف عن الوصية الصادمة للراحل هيثم زكي

فجرت الفنانتين المصريتين دينا الشربيني وناهد سباعي، مفاجأة عن وفاة الفنان هيثم أحمد زكي، مؤكتدين أنه كان يتوقع طريقة وفاته بهذه الطريقة، كما أنه كان يوصينا دائمًا بالسؤال عنه حتى لا يموت وحيدًا.
ونعت "الشربيني"، هيثم زكي، الذي رحل عن عالمنا فجر أمس الخميس، نتيجة لهبوط حاد في الدورة الدموية.

ونشرت "الشربيني" عبر صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك" ، صورة تجمعها بالراحل هيثم أحمد زكي والفنانة ناهد السباعي، وعلقت قائلة: "أنا مش قادره اصدق أنى مش هشوفك تانى.. ولا هتكلمنى فى التليفون تانى وتقولى يالا نتقابل.. ولو مردتش عليك الاقيك بعتلى مسدچ بتقللى طظ فيكى مش هكلمك تانى، وأول ما ابعتلك اقولك يابنى ملحقتش ارد ده التليفون رن مرتين تقولى خلاص امسحى المسدچ وكأنى مبعتلكيش حاجه".
وأضافت: "طول اليوم كنت بهرب من أنى اصدق ان ده حصلك أنت ياهيثم.. لحد ما جيت انام ومش هاين عليا أنام واحنا سيبينك لوحدك.. كنت دايما تقولنا كلنا اسألوا عليا لحسن اموت لوحدي ومحدش يعرف.. كنت طيب وجدع وحنين".
وتمنت "الشربيني" أن يسود الحب بين الناس وألا ننتظر موت أحد منا لكي نفهم أن الدنيا مش مستهلة.

 

جديد اب برس :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 

 

 

 
 
 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 
 
 
 

وأوضحت دينا الشربيني قائلة: "هيثم شاف أيام صعبه وضغط كبير من الناس وتنمر ومقارنه مش عادله وللأسف مشفش حب الناس له اللي إحنا شايفينه دلوقتي.. أنا عارفه انك فى مكان احسن من اللي احنا فيه وسط حبيبك.. كان نفسك تروحلهم واديك روحت يا هيثم".

في السياق ذاته نشرت الفنانة ناهد سباعي، نعي للفنان هيثم أحمد زكي، تؤكد فيه رواية دينا الشربيني، والتي أكدت أنه كان يتخوف من الموت وحيدًا في شقته ويطلب منهم السؤال عنه.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

أنا مبعرفش اكتب ولا عمرى كتبت .. بس أنا مش قادره اصدق أنى مش هشوفك تانى!! ولا هتكلمنى فى التليفون تانى وتقولى يالا نتقابل..ولو مردتش عليك الاقيك بعتلى مسدچ بتقللى طظ فيكى مش هكلمك تانى ، وأول ما ابعتلك اقللك يابنى ملحقتش ارد ده التليفون رن مرتين تقللى خلاص امسحى المسدچ وكأنى مبعتلكيش حاجه.. طول اليوم كنت بهرب من أنى اصدق ان ده حصلك أنت ياهيثم...لحد ما جيت انام دلوقتي ومش هاين عليا أنام واحنا سيبينك لوحدك.. كنت دايما تقلنا كلنا اسألوا عليا لحسن اموت لوحدي و محدش يعرف.. كنت طيب وجدع وحنين وعامل زى العيال الصغيرة .. نفسى نحب بعض كلنا ونخاف على مشاعر بعض ، مش لازم نستنى حد فينا يموت علشان نفهم ان الدنيا مش مستهله.. هيثم شاف أيام صعبه وضغط كبير من الناس وتنمر ومقارنه مش عادله وللأسف مشفش حب الناس لى الإحنا شايفينه دلوقتي.. أنا عارفه انك فى مكان احسن من الاحنا فيه وسط حبيبك..كان نفسك ترحلهم واديك رحت يا هيثم..

A post shared by Dina دينا الشربيني (@dinaelsherbinyy) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

ان لله و ان اليه راجعون مكنتش مصدقة غير لما روحت عند البيت واجع قلبي طول عمرك من و احنا صغيريين علطول بتقولي يانودي انا خايف اموت لوحدي ف البيت ومحدش يحس بينا و حاسس اني هموت صغير و انا دايما ارد اقولك انت بتقول كده عشان رخم و نكدي لو كنت صدقتك كنت فضلت علطول قاعدة معاك يا صحبي و اخويا وجاري وعشرة عمري من ساعة م اتولدنا...لو كنت اعرف ان ديه اخر مرة اكيد كانت هتفرق في الفراق

A post shared by ناهد السباعي nahed Elsebai (@nahedelsebai) on