الاثنين 19-08-2019? - آخر تحديث الأحد 18-8-2019?
ولد في الحبشة وقاتل في أفغانستان وكفّر الانفصاليين وتزعم داعش حتى دخول التحالف.. ما لا تعرفه عن رجل الإمارات ‘‘هاني بن بريك’’

ولد هاني بن بريك 1974 م في أديس ابابا إثيوبيا من أب يمني وام حبشيه . عاد الى سواحل عدن مع والده في عام 1990م انظم الى جماعة تنظيم القاعده في عام1991 م وتم نقله الى افغانستان ابان الاحتلال الروسي لافغانستان ثم عاد الى عدن في عام 1994م لينظم الى تنظيم القاعده مجددا

 

 

وشارك في حرب صيف 94 ضد الانفصاليين انذاك وحصل على رتبة نقيب من الدوله تقديرا لمشاركته في تجميع المقاتلين وقيادتهم تم سجنه بتهمة صناعة السيارات المفخخه عدة مرات إبان حكم الرئيس علي عبدالله صالح. افرج عنه في عام 2010م وعاد مجددا لينظم الى انصار الشريعه في ابين عام 2011م وافتى بالقتال ضد ابناء الجيش والأمن .

 

وبعد هزيمة انصار الشريعه في الجنوب ودخول الجيش فر هذا المجرم السفاح إلى عدن وأختفى بمنزل عيدروس الزبيدي لعدة اشهر والذي كان لهم قرابه جوار، من 2011م إلى2016م إغتال هذا المجوم الحبشي أكثر من600 شخص في أبين ولحج وعدن اغلبهم من الضباط الكبار في رتبة عقيد وعميد ولواء من ابين وشبوه يتبعون الوحدات والألويه التي كانت تابعه للرئيس السابق. استطاع هذا الرجل ان يقتل ويغتال اكثر من 190شخص من العلماء والخطباء ومن مشائخ العلم وأ إمة جوامع يتبعون المذهب السني والسلفي في عدن ولحج خلال 3سنوات فقط وعلى رأسهم الشيخ /عبدالرحمن إبن مرعي العدني بالفيوش لحج. أي عقيدة يحمل هذا الرجل لو قلنا سلفي فلماذا قتل أكثر من190 عالم وشيخ من علماء السلفيه في عدن ولو قلنا جنوبي فلماذا افتى بقتل الجنوبيين من ابناء ابين وشبوه في الوية الحرس الرئاسي للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي. ومن ذالك اليوم الى يومنا هذا وهو يقتل ويسحل ويفجر بابناء الجنوب.

 

صعد فجأة إلى المجلس الانتقالي برغم أنه لايحمل شهادة سادس إبتدائي ، وذالك بوساطة من عيدروس الزبيدي. إنه بلا شك اكبر دموي وسفاح بالعالم واكبر عدوا للجنوبيين على مر التأريخ هذه سيرة السفاح هاني بن بريك الحبشي.

شارك برأيك
إضافة تعليق