الاثنين 19-08-2019? - آخر تحديث الأحد 18-8-2019?
الضربات المتتالية على النظام الإيراني تخنق اقتصاده

لا زالت تبعات العقوبات الأمريكية على النظام الإيراني تؤتي ثمارها، حيث توقعت إيران مزيدا من الانخفاض في معدل الصادرات النفطية في الموازنة المالية الجديدة لعامي 2019/ 2020، حيث حددت المبيعات المرتقبة بنحو 300 ألف برميل نفط خام يوميا.
وبحسب للموقع الرسمي لمنظمة التخطيط والموازنة الإيرانية (ترسم الخطوط المالية العريضة في البلاد) يعتبر معدل المبيعات النفطية المتوقع أقل كثيرا من الوارد في الموازنتين السابقتين بنحو مليون ونصف المليون برميل، ومليوني برميل يوميا على الترتيب.
وأكد حميد بور محمدي نائب رئيس المنظمة الإيرانية، أن تلك التوقعات جاءت في سياق نسخة المراجعة لمشروع قانون الموازنة الجديدة التي أقرها البرلمان في مارس/ آذار الماضي، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا).
ولفت محمدي إلى أن الحكومة الإيرانية قد توقعت مبيعات نفطية تقدر بنحو 1.5 مليون برميل نفط ومكثفات غاز يوميا، غير أن نسخة المراجعة لمشروع الموازنة تتوقع مبيعات نفط أقل بكثير مقارنة بالتوقعات السابقة.
وتحجم إيران على مدار الأشهر الماضية عن تقديم تقارير تتعلق بمستوى الصادرات النفطية لديها، والتي تأثرت سلبا بفعل العقوبات الأمريكية المفروضة عليها منذ العام الماضي.
ومن المتوقع أن تسجل إيران تراجعا أكبر في إنتاج النفط الخام، بعد دخول قرار أمريكي حيز التنفيذ بشأن تعليق إعفاءات ممنوحة لثماني بلدان من استيراد النفط الإيراني بداية من مايو/ أيار الماضي.
وتشكل عائدات النفط المصدر الأبرز للإيرادات المالية الإيرانية وللنقد الأجنبي، إذ تشهد طهران منذ شهور شحًّا في وفرة النقد الأجنبي دفع الريال للهبوط إلى مستويات تاريخية.

شارك برأيك
إضافة تعليق