الاثنين 19-08-2019? - آخر تحديث الأحد 18-8-2019?
ورد الآن تحذير هام لساكني هذا المنزل في صنعاء بالخروج فورًا .. ماذا يحدث؟

هددت ميليشيا الحوثي الانقلابية عائلة قيادي إصلاحي بارز في صنعاء بالطرد من منزلهم بالقوة .

وطبقا لوثيقة متدوالة (اطلع عليها مأرب برس) هددت الميليشيا، عائلة الأمين العام المساعد لحزب الإصلاح، شيخان الدبعي، بإخراجهم من المنزل الكائن بمنطقة شملان في صنعاء، بالقوة عبر الشرطة النسائية، إذا لم يتم إخلاء المنزل الذي تقول الجماعة إنه تحت الحراسة القضائية.

 وسلم الحوثيون الوثيقة (وهي عبارة عن امر من المحكمة الجزائية كتب على قصاصة ورقية رثة) لحارس منزل شيخان الدبعي.

وبحسب مصادر متعددة فإن ما يسمى (الحارس القضائي) وهو منصب استحدثه الحوثيون مؤخرا ، سبق أن أجبر حارس منزل الدبعي على توقيع عقد إيجار للمنزل المملوك للدبعي.

ويأتي صدور أمر المحكمة الجزائية بصنعاء المليء بالأخطاء الإملائية والمكتوب على قصاصة ورقية، بعد أيام من إصدار المحكمة ذاتها، احكاماً بالإعدام على 30 ناشطاً سياسياً وأكاديمياً من منسوبي حزب الإصلاح.

واستحدثت مليشيات الحوثي الانقلابية حيلة جديدة وسبغتها بصبغة قضائية لتقوم من خلالها بالاستيلاء على أموال وممتلكات خصومها في العاصمة صنعاء بعد أن استكملت سيطرتها الكاملة على مؤسسات الدولة والمؤسسات الخاصة.

حيث استحدثت المليشيات الانقلابية منصب "الحارس القضائي" وتُنصب فيه شخصيات من عناصرها ليقوموا بمهمة الاستيلاء على ممتلكات ومنازل المواطنين اليمنيين الذين غادروا العاصمة صنعاء جراء البطش الذي مارسته ضدهم منذ انقلابها على الدولة في الـ21 من سبتمبر 2014م بقوة السلاح.

وأصدر مركز العاصمة الاعلامي العام المنصرم تقريراً وثق استيلاء ميليشيا الحوثي على أكثر من 250 منزلاً بالعاصمة صنعاء مملوكة لقيادات موالية للشرعية وصادرتها، ونالت قيادات ونشطاء في حزب الاصلاح النصيب الأكبر من هذه الممارسات والتعسفات الحوثية. .

شارك برأيك
إضافة تعليق