الاثنين 19-08-2019? - آخر تحديث الأحد 18-8-2019?
وردنا الان ...القبض على محافظ مأرب الشيخ سلطان العرادة ومأرب تنقلب راسا على عقب والسلطات مصدومة ولا تدري ماذا تفعل ( شاهد صورة صادمة لكل ابناء مارب)

طالبت شيوخ قبلية كبيرة وقيادات عسكرية ومدنية بالقبض على الشيخ سلطان العرادة وتقديمه للمحاكمة الفورية ودون ابطاء .
وقال الشيخ حسان احمد يحيي المرادي ان حوادث الغرق يتحمل العرادة مسؤليتها كاملة بسبب اهماله واهتمامه فقط بعائدات النفط دون الاهتمام بحياة البشر .

حاء ذلك بعد ان ابتلعت مياه سد مأرب أمس الأربعاء إمرأة من القادمين للتنزه، وتم انتشال جثتها بعد ساعات من البحث قام به رجال الدفاع المدني.
 
وكانت الغريقة “خديجة عبده حسن الذماري (33 عاماً) من محافظة المحويت قد قفزت وسط مياه السد بعد استغاثة ولدها (11 عام) وسط الماء إلا أنها غرقت؛ بسبب أنها حبلى، لمت تسطيع تماسك نفسها، وتم انقاذ طفلها.


الغواص السيفي ناصر حسين المنصوري، قال في منشور على صفحته بموقع التواص لالاجتماعي "فيسبوك" رصده المشهد اليمني: أن هذه تعد الحادثة الثالثة “الغرق في مياه السد” خلال أسبوع واحد فقط، فقد غرق شاب عصر السبت الماضي، وطفله أخرى حيث لم ينتبه لها أقاربها إلا بعد ابتلاع السد لها.

وأضاف الغواص، الأم / خديجه عبده حسن الذماري تضحي بحياتها من اجل ابنها في سد مارب تم ابلاغي بحالة غرق من قبل مدير الدفاع المدني وتحركنا إلى مكان الغرق وبعد ساعات من البحث استهلكنا فيها اسطوانتين من الاكسيجين انا والاخ وضاح استطعنا بعون الله الساعه العاشره ليلا انتشال جثة الغريقه الام خديجه عبده حسن الذماري من محافظة المحويت، والتي خرجت للتنزه أمس بعد العصر إلى سد مارب مع زوجها وكامل اسرتها وغرقت في مياه السد اثناء محاولتها انقاذ ابنها من الغرق بعد ان دخل للسباحه في طرف الماء وانزلق الى الداخل العميق".

وأشار إلى أن "الأم الغريقة كانت حامل، ودخلت لكي تنقذ ابنها ولكنها وللاسف غرقت بجانب ابنها، الذي كان سيغرق لولا الله وتواجد أحد زوار السد ودخل الى الماء وقام بانقاذه، بعد ذالك نقلنا الغريقه على سيارة مدير الدفاع المدني الى مستشفى الهيئه وابلغ اهلها بالحضور لاستلامها".

وحذر الغواص المواطنين والزوار قائلا: " نكرر تحذيرنا للجميع بخطورة السباحه في مياه السد وخصوصآ مع زيادة حالات الغرق لان هذه ثالث حالة غرق في اسبوع واحد حيث غرق يوم السبت شاب في منطقة حاجبه وطفله اخرى في ذنه رحم الله الغريقه واحسن عزاء اهلها وذويها وانا لله وانا اليه راجعون.

مصادر أكدت ، وفاة ثمان حالات غرق في سد مأرب التاريخي خلال شهر يونيو المنصرم.

شارك برأيك
إضافة تعليق