الاثنين 09-12-2019? - آخر تحديث الأحد 8-12-2019?
"صورة" هل تذكرون نشال حقائب النساء في صنعاء .. هاكذا كان مصيره وهو يقاتل في صفوف الحوثيين بالضالع ؟

قتل وليد سلامة، أحد أشهر النشالين في صنعاء بصفوف مليشيات الحوثي وهو يقاتل في شمال الضالع .

وكانت كاميرات المراقبة لأحد المراكز التجارية بصنعاء قد صورته وهو يقوم بخطف شنطة امرأة ويسحبها في الشارع, قبل عام وانتشر المقطع على نطاق واسع.

 

جديد اب برس :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كسر المقاطعة بين السعودية وقطر .. وأول مواطن سعودي يصل قطر بجواز رسمي.. والجوازات تصدر إعلان هام (تفاصيل)

وقال مصادر محلية أن وليد سلامة التحق بمليشيا الحوثي من قبل حادثة السرقة الشهيرة ليقاتل في صفوفهم ولكي يتم استخدامه في عمليات البلطجة والسرقة التي ترعاها مليشيات الحوثي في صنعاء.

من جانبها تخاذلت مليشيا الحوثي في القبض عليه منذ أن أصبح يشكل خطرا على المواطنين، قبل أن يقوم شباب من الحي الذي يسكنه في يوليو 2018 بالتعرف عليه من خلال الفيديو، ومحاصرة منزله والقبض عليه وتسليمه لقسم الشرطة في واقعة مشهودة ، وبعدها أعلنت مليشيا الحوثي محاكمته وإصدار حكم بسجنه عشر سنوات الي أن تفاجأ الجميع بأنه مفرج عنه .

وكان عدد من الأهالي في حي النشال قد أكدوا أن مليشيا الحوثي، بعد القبض عليه بالجرم المشهود سارعت إلى نفي التهمة آنذاك عنه بعد الحادثة الشهيرة التي هزت صنعاء وهو يخطف حقيبة امرأة وسحبها في الشارع .قتل وليد سلامة، أحد أشهر النشالين في صنعاء بصفوف مليشيات الحوثي وهو يقاتل في شمال الضالع .

وكانت كاميرات المراقبة لأحد المراكز التجارية بصنعاء قد صورته وهو يقوم بخطف شنطة امرأة ويسحبها في الشارع, قبل عام وانتشر المقطع على نطاق واسع.

 

وقال مصادر محلية أن وليد سلامة التحق بمليشيا الحوثي من قبل حادثة السرقة الشهيرة ليقاتل في صفوفهم ولكي يتم استخدامه في عمليات البلطجة والسرقة التي ترعاها مليشيات الحوثي في صنعاء.

من جانبها تخاذلت مليشيا الحوثي في القبض عليه منذ أن أصبح يشكل خطرا على المواطنين، قبل أن يقوم شباب من الحي الذي يسكنه في يوليو 2018 بالتعرف عليه من خلال الفيديو، ومحاصرة منزله والقبض عليه وتسليمه لقسم الشرطة في واقعة مشهودة ، وبعدها أعلنت مليشيا الحوثي محاكمته وإصدار حكم بسجنه عشر سنوات الي أن تفاجأ الجميع بأنه مفرج عنه .

وكان عدد من الأهالي في حي النشال قد أكدوا أن مليشيا الحوثي، بعد القبض عليه بالجرم المشهود سارعت إلى نفي التهمة آنذاك عنه بعد الحادثة الشهيرة التي هزت صنعاء وهو يخطف حقيبة امرأة وسحبها في الشارع .