الأحد 22-09-2019? - آخر تحديث الأحد 22-9-2019?
هذا مايحدث في محافظة إب.. والمواطنون يحسبون أنفسهم داخل منازلهم من شدة الخوف والرعب

تشهد أسواق وأحياء محافظة إب، انتشاراً واسعاً للعصابات المسلحة . وذكرت مصادر محلية قبل قليل، أن العصابات المسلحة تقوم بإقتحام الأسواق والمحلات التجارية ونهب ما فيها من أموال وبضائع . مشيرة إلى أن محافظة إب أصبحت تعيش فوضى غير مسبوقة في ظل سيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية عليها منذ أكثر من أربع سنوات. وقالت المصادر في تصريحات صحفية رصدها " المنارة نت " قبل قليل، أن انتشار عصابات السطو المسلحة في إب ترتبط بعلاقات ومصالح مع مشرفو المليشيات في محافظة إب. وبحسب المصادر فإن تلك العصابات تنتشر بشكل كبير في الأسواق التجارية و اسواق القات والمحلات والمولات التجارية ومحلات الذهب. وأضافت بان تلك العصابات تنشط أيضاً فوق الباصات والدارجات النارية التي يتم عبرها استدراج الضحايا والإيقاع بهم وسرقتهم بالقوة. وأكدت المصادر أن العصابات المسلحة أثارت الرعب والخوف في أوساط المواطنين وأصحاب الأسواق والمحلات التجارية، الأمر الذي جعل معظمهم يلازمون منازلهم ليل ونهار. وسجلت إحصائيات أمنية ارتكاب تلك العصابات مئات من عمليات السطو المسلح والنشل بالقوة، فيما قيدت مليشيا الحوثي الإنقلابية تلك الإنتهاكات وممارسات السطو ضد مجهول. وبحسب المصادر فإن مديريتي المشنة والظهار سجلتا أكبر معدل جرائم السطو لتلك العصابات، حيث تعرضت أسواق تجارية ومحلات ذهب وباعة قات لعمليات سرقة، فيما تم تسجيل عشرات عمليات النشل بالقوة كانت النساء معظم ضحاياها، علاوة على حوادث سرقات سيارات وجنابي وألواح طاقة شمسية.

شارك برأيك
إضافة تعليق