الأحد 21-04-2019? - آخر تحديث السبت 20-4-2019?
عقاب صارم ومزلزل لوزير بلطجي في الشرعية ... يسرق المغتربين في السعودية ويتاجر بالجوازات والبطاقات الشخصية ويحصد الملايين
تتواصل جلسات أعمال مجلس النواب في مدينة سيئون ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت, وذلك لليوم الثالث على التوالي. وبدأت جلسة اليوم بمداخلات من أعضاء البرلمان لمناقشة العديد من القضايا العامة للبلاد ومناطق دوائرهم. وخلال الجلسة، وجه نائب رئيس المجلس، صالح باصرة للشئون الفنية والتنظيمية، سؤالا لوزير الداخلية أحمد الميسري، حول أسباب توقف صرف الجوازات بمصلحة الهجرة والجوازات بالمناطق المحررة إلا للحالات المرضية. كما قدم “باصرة” تساؤلا عن أسباب توقف صرف بطائق إثبات الهوية للمواطنين اليمنيين بمصلحة الجوازات في المناطق المحررة، وكذا أخذ مبالغ مالية من المواطنين الداخلين والخارجين إلى السعودية، مطالبا وزير الداخلية بتقديم إجابة كتابية على تلك التساؤلات. من جهة أخرى بدأت أعمال اللجنة المشتركة المشكّلة من الحكومة وأعضاء مجلس النواب برئاسة نائب رئيس المجلس محمد علي الشدادي ، لمناقشة مشروع الموازنة العامة الذي قدمته الحكومة. وكان رئيس الحكومة معين عبد الملك, قدم مشروع الموازنة للبرلمان، والتي تعتمد العمل بموازنة 2014، مع استيعاب الزيادات المقرة للموظفين في الوحدات المدعومة (30%+ العلاوات السنوية المستحقة) في مشروع موازنة 2019م. يذكر أن مجلس النواب اليمني، عقد السبت الماضي، أول جلسة له منذ قرابة أربع سنوات، بمدينة سيئون، بحضور الرئيس عبد ربه منصور هادي ونائبه الفريق علي محسن صالح ورئيس الحكومة وعدد من الوزراء والسفراء.
شارك برأيك
إضافة تعليق