الخميس 04-06-2020? - آخر تحديث الجمعة 1-5-2020?
بعد خضوعها لـ29 اختبار حمل.. يكشف لزوجته "الحقيقة المفجعة"

قالت امرأة خضعت لعلاج الخصوبة على مدار سنوات عدة، إنها تشعر "بخيبة أمل كبيرة" بعد أن اعترف زوجها أخيرا بالحقيقة التي وصفتها بأنها "مدمرة"، بعد أن أجرت 29 اختبارا من أجل الإنجاب.
وكانت المرأة تعتقد أن متلازمة تكيس المبايض هي التي تمنعها من الحمل، وأمضت 3 سنوات في تجربة علاجات مختلفة للخصوبة، وصفتها بأنها "مؤلمة ومكلفة"، وفق ما ذكر موقع "ستاندرد ميديا" البريطانية، الجمعة.

وبعد 29 اختبارا سلبيا للحمل، أعطت زوجها إنذارا نهائيا بالطلاق أو اللجوء إلى التلقيح الصناعي من أجل الإنجاب، لكن هذا الموقف كشف عن مفاجأة مفجعة بالنسبة لها.

 

 

 

جديد اب برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

فقد أقر زوجها أخيرا بأنه خضع قبل الزواج منها للعملية جراحية لاستئصال القناة المنوية، وقال إن أجرى العملية عندما كان مع زوجته السابقة، ولم يخبرها خشية أن تتركه.