الاربعاء 20-03-2019? - آخر تحديث الثلاثاء 19-3-2019?
السعودية.. أبناء القتيلة على يد زوجها بانتظار مصيرهم!

لا يزال أبناء الضحية المغدورة في محافظة بيش بمنطقة جازان في السعودية في انتظار تحديد مصيرهم بعد مقتل والدتهم على يد والدهم، وتنتظر "لمى وسلمى وجود" وشقيقهم "سامي" أن يجتمع شملهم في بيت خالهم "أحمد".

أحمد سالم المالكي، شقيق القتيلة، تحدث لـ "العربية.نت" قائلا: "إن الجاني زوج شقيقته قد قام بضربها على رأسها نتيجة غيرته عليها، كونها تطالبه بالمعاملة الحسنة أو تركها في حالها، في حين ما زلنا في مراجعات مستمرة مع النيابة العامة في بيش، بشأن استلام الجثة تمهيداً لدفنها، بينما لا يزال الأب الجاني تحت إجراءات البحث الجنائي في مدينة جازان".

وكشف المالكي عن أن الجاني زوج شقيقته متزوج من أخرى، ولديه 6 من الأبناء والبنات، وأن لمى وسلمى لا يزالون في مدينة خميس مشيط برفقة أشقائهم من والدهم، نظراً للدراسة، مؤكداً أنه على استعداد تام لاستقبال أبناء شقيقته المغدورة في بيته ورعايتهم والاهتمام بهم، على الرغم من ظروفه الصعبة.

وعن تفاصيل الحالة الصحية لزوج شقيقته الجاني، أوضح المالكي أنه يعاني من اكتئاب "وكانت شقيقتي تصبر على معاملته من أجل أبنائها، وهي تجيد التعامل معه وتهدئته والتعايش مع ظروف حالته الصحية والنفسية".

شارك برأيك
إضافة تعليق