الجمعة 22-03-2019? - آخر تحديث الجمعة 22-3-2019?
النصر ومدربو البرتغال.. "منحوس".. مقال ومكلف

عرف النصر المدربين البرتغاليين قبل 19 عاماً، وتحديداً عندما تعاقد مع الشهير آرثر جورج، وفي يوم الخميس عاد إلى المدرسة البرتغالية بعدما أبرم عقداً مع روي فيتوريا مدرب بنفيكا ليقوده حتى نهاية موسم 2019-2020.

ومر في تاريخ النصر 3 مدربين برتغاليين، أولهم "الشاعر" آرثر جورج، وثانيهم ماريانو باريتو، بينما كان الثالث هيلدر كريستوفاو وفيتوريا الرابع.

واختارت إدارة الأمير الراحل عبدالرحمن بن سعود صيف عام 2000 المدرب البرتغالي آرثر جورج بعد تجاربه السابقة مع بنفيكا وباريس سان جيرمان، لتجديد دماء الفريق الذي شارك في كأس العالم للأندية قبلها بستة أشهر ورحل عنه نجماه التاريخيان محيسن الجمعان وفهد الهريفي.

وظهر النصر الجديد حينها والذي كان يقوده مدير الفريق الحالي محسن الحارثي بشكل مختلف تحت قيادة جورج الشهير بشاربه الكثيف، لكن الأصفر واجه سوء طالع ذلك الموسم بعدما خسر 4 بطولات في المباراة الأخيرة.

وكانت أولى البطولات التي خسرها الأصفر، كأس الأمير فيصل بن فهد عندما هزمه أهلي جدة بركلات الترجيح في المباراة النهائية، وبعدها بأسابيع خسر نهائي كأس الكؤوس العربية أمام الغريم التقليدي الهلال بفضل هدف ذهبي من عبدالله الجمعان.

وفي مطلع 2001، كان النصر بحاجة إلى الفوز على الجيش السوري في بطولة النخبة العربية، وكانت النتيجة تشير إلى التعادل 2-2، لكن لاعبه البرازيلي رينالدو أضاع ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة ليفوز الهلال باللقب.

وبلغ فريق جورج النهائي الرابع وكان على كأس دوري خادم الحرمين الشريفين أمام اتحاد جدة، لكن خطأ فادحاً من مديره الحالي محسن الحارثي في الدقائق الأخيرة قاد حمزة إدريس إلى تسجيل الهدف الوحيد والفوز بلقب البطولة، ويرحل آرثر جورج بعدها إلى بلاده ومنها لتدريب الهلال الذي خسر معه نهائياً جديداً ويلغى عقده بعد ذلك.

واستعان النصراويون بخدمات البرتغالي ماريانو باريتو صيف عام 2005، بعد تجربته بقيادة منتخب غانا الأولمبي، لكن باريتو عجز عن تحقيق النتائج الإيجابية ويقال بعدها ببضعة أشهر، وعقب فترة من تكليف خالد القروني ويوسف خميس، عادوا إلى آرثر جورج الذي تخلى حينها عن الشارب الكثيف، وخطط مبكراً لموسم 2006-2007.

ومع جورج في فترته الثانية، تعادل الأصفر بصعوبة أمام الوحدة، وفي المباراة الثانية خسر بنتيجة تاريخية أمام الصاعد الفيصلي ٤-١ وهي الهزيمة التي أطاحت بجورج ومجموعة من اللاعبين يتقدمهم القائد محسن الحارثي.

وفي نوفمبر الماضي، كلف النصر البرتغالي هيلدر كريستافو بمهمة تدريب الفريق الأول، عقب إقالة المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو، وقاد هيلدر الفريق في ثماني مواجهات بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وحقق الفوز في أربع مباريات، وتعادل في ثلاث مواجهات، فيما خسر لقاء واحدا.

وفي بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، خسر أمام مولودية الجزائر في مباراة الإياب ضمن دور الـ16 2-1، وكسب الجندل 6-0 في مباراة كأس الملك ضمن دور الـ64.

شارك برأيك
إضافة تعليق