الاربعاء 01-12-2021? - آخر تحديث الاثنين 29-11-2021?
لميس الاصبحي
لميس الاصبحي
4300 صاروخ فلسيطيني يقلب المعادلة العسكرية والسياسية في الشرق الاوسط

4300 صاروخ اطلقتها الفصائل الفلسطينية باتجاه الاراضي المحتلة غيرت المعادلة العسكرية والسياسية في قضية الصراع العربي الاسرائيلي واجبرت رئيس الوزراء الصهيوني نتن ياهو على القبول بوقف العملية البرية التي استدعى لها 9000 من قوات الاحتياط بل واسرع بالموافقة على وقف  اطلاق النار ووقف الغارات الجوية  خشية ظهور مفاجآت اخرى من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية 

ماالذي حدث خلال 11 يوما من القصف والقصف المضاد على الارض ؟ وكيف انعكس ذلك على العملية السياسية والتحول المفاجئ في الموقف الدولية ؟ 

كيف خسرت اسرائيل المعركة  عسكريا وسياسيا ؟ 

تمكنت صواريخ الفصائل الفلسطينة من اسقاط هيبة ( القبة الحديدية) التي ظلت اسرائيل تفاخر بكفاءتها العسكرية في حماية امن اسرائيل وتمكنت من الوصول الى قلب تل ابيب واحدثت خسائر مادية كبيرة لم تعلن عنها اسرائيل

حتى ان قيادات عسكرية إسرائيلية طالبوا  بوقف الحرب خوفا من مفاجآت حماس


 صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" (Times of Israel)  كشفت عن حجم الخسائر الاسرائلية على الصعيد العسكري والسياسي حيث قالت إن هناك بونا شاسعا بين الطريقة التي تحاول إسرائيل من خلالها تسويق عملياتها العسكرية ضد قطاع غزة، والطريقة التي نجحت بها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في تقديم حربها ضد إسرائيل للجمهور الفلسطيني والعربي.

وذكرت في مقال لمحللها لشؤون الشرق الأوسط، آفي إساكروف، أنه في الوقت الذي تسعى فيه إسرائيل لتحقيق انتصارات تكتيكية مثل قصف شبكة الأنفاق التابعة لحماس بقطاع غزة، وتدمير الأبراج الشاهقة واستهداف مخازن الأسلحة وقاذفات الصواريخ، فإن حماس تحقق انتصارا إستراتيجيا وأسبقية في الوسط الفلسطيني والعربي وحتى الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة إنه بغض النظر عن وابل النيران المتواصل الذي ما فتئت حماس تمطر به العمق الإسرائيلي، فإن الحركة تمكنت من تحقيق إنجاز غير مسبوق خلال اليومين الماضيين، حيث استطاعت حشد تعاطف آلاف المتظاهرين الفلسطينيين في الضفة الغربية.

 

حيث  ظلت الضفة بعيدة عن التصعيد الحالي حتى اليومين الأخيرين، ولم يخرج للتظاهر سوى عدد قليل من الناس، لكن ذلك تغير يوم الجمعة، حيث اندلعت احتجاجات وأعمال شغب على نطاق لم تشهده الضفة منذ سنوات، قتل خلالها 10 فلسطينيين.


كما أدى التعاطف مع حماس إلى إطلاق طفيف لصواريخ من لبنان وسوريا نحو إسرائيل، والأهم من ذلك كله، والكلام للصحيفة، أن حماس استطاعت جذب فلسطينيي 1948 إلى معركتها، حيث تشير أعمال العنف الأخيرة إلى احتمال الانزلاق نحو حرب أهلية داخل إسرائيل الأمر الذي تنظر إليه الأوساط الفلسطينية على أنه إنجاز لحماس

وعلى مستوى المواقف الدولية حشدت الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة مواقف دولية وشعبية مؤيدة للفلسطينين  امريكيا واوربيا في مواقف غير مسبوقة تكشف عن تحولات كبيرة بالمواقف من القضية الفلسطينية

بايدن  مجبر اخوك لابطل ؟ 

اول المواقف التي شهدت تحولا مفاجئا كان موقف الادارة الامريكية  حيث اجرى الرئيس الامريكي 6 مكالمات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو وصفت اخر مكالمة حسب صحيفة اسرائيلية  بالعاصفة هذا الموقف اعاده محللون سياسيون الى تخوف بايدن من توسع رقعة الحرب ودخول اطراف اقليمية اخرى قد تجعل الامور في المنطقة تخرج عن السيطرة  ولم يتوقف الامر على الرئيس الامريكي بل ان انقسام كبير  داخل الحزب الديمقراطي حول الموقف من قصف اسرائيل لغزة دفع بقيادات كبيرة للمطالبة بوقف صفقة  بيع اسرائيل اسلحة بقيمة 750 مليون دولار بينها قنابل وصواريخ موجهة بالليزر

الامر الاهم في الموقف الامريكي ان بايدن ارسل وزير خارجتيه للشرق الاوسط لاطلاق عملية السلام من جديد بعد توقف لعقدين من الزمن ولا يستبعد ان يتم اشراك الفصائل الفلسطينة الاخرى في المفاوضات القادمة بينها حركة حماس والتي ادرجتها امريكا على قوائم الارهاب

حماس انتصار يتطلب تحول سياسي كبير 

حركة حماس اعلنت عن انتصارها عسكريا عبر اطلاق تظاهرات حاشدة في شوارع غزة عقب وقف اطلاق النار مباشرة الساعة الثانية من صبيحة يوم الجمعة 21 مايو 
اعقب ذلك تصريحات لاسماعيل هنية كشف من خلالها عن مواقف جديدة تتناسب مع حجم التحول الكبير في مسار الصراع مع الكيان الصهيوني 

حيث قال : ان  المقاومة أسقطت صفقة القرن وثقافة الهزيمة ومشاريع الهزيمة والتعايش مع الاحتلال والتطبيع معه

وادركت حركة حماس باهمية تعزيز علاقتها بمحيطها العربي حيث قال اسماعيل هنية : يجب تعزيز العلاقة مع محيطنا العربي والإسلامي ورأينا كيف وقفت الأمة بأطيافها وطوائفها خلف القدس


بل انه ذهب بعيدا مدركا اهمية المواقف الدولية في دعم القضية الفلسطينية وقال : يجب تعزيز العلاقة مع المجتمع الدولي ورأينا تغيرا كبيرا يطرأ على المجتمعات الأوروبية وداخل أمريكا

المشهد العربي والدور المصري 

عقب وقف اطلاق النار ظهر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل  هنية ليوجه الشكر للاشقاء في مصر  والحكومة المصرية على جهودها في وقف الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة  قائلا  اوجه الشكر لاشقائنا في مصر الذين واكبوا المعركة معنا يوما بيوم ومارسوا دورهم التاريخي لكبح جماح العدوان هذا الموقف اكد عودة الدور المصري القوي في لعب دور كبير بالمشهد في الشرق الاوسط وقضية الصراع العربي الاسرائيلي بل ان دورها امتد الى تقديم دعم غير مسبوق لاعادة اعمار القطاع وصل الى 500 مليون دولار بالاضافة الى مساعدات غذائية ودوائية وفتح المستشفيات المصرية لعلاج الجرحى