السبت 17-11-2018? - آخر تحديث السبت 17-11-2018?
الفريق "علي محسن الأحمر " ينجح في احتواء أكبر تصعيد شعبي ضد السعودية وإنهاء "عسكرة " مطار مدني (تفاصيل)


كشفت مصادر قبلية في محافظة المهرة عن تقدم كبير في المساعي التي بذلها الفريق علي محسن الأحمر .

وقالت المصادر لمأرب برس أن قيادة التحالف ممثلة بالمملكة العربية السعودية وافقت على تسليم مقاليد مطار الغيضة الدولي إلى السلطات المحلية في المحافظة والانسحاب منه .

 

 

إضافة إلى تسليم المنافذ البرية إلى قوات الأمن والجيش الوطني التابعة للشرعية بقيادة الرئيس هادي .

واكدت المصادر أن الوساطة التي قادها الفريق علي محسن الأحمر نجحت في زحزحة الازمة  بين اللجنة التنظيمية التي قادت الاعتصامات والمملكة العربية السعودية , ومن المتوقع أن يصدر يوم غد الجمعة بيان رسمي عن اللجنة المنظمة ينهي الازمة بين الطرفين .

ومن أهم المطالب التي رفعها المعتصمون المطالب السته وهي :

1 - إعادة العمل في منفذي شحن وصرفيت وميناء نشطون إلى وضعهم الطبيعي وتسليمهم إلى قوات الأمن المحلية والجيش بحسب توجيهات فخامة الأخ رئيس الجمهورية ونائبه بالبرقية رقم ( 41 ) لعام ( 2017) بتاريخ 11 نوفمبر 2017 ، وعدم السماح لأي قوات غير رسمية بالقيام بالمهام الأمنية في محافظة المهرة بشكل عام والمنافذ الحدودية بشكل خاص، والعمل على تسهيل معاملات وإجراءات المواطنين فيها.

2- رفع القيود الاستثنائية المفروضة على حركة التجارة والاستيراد والتصدير في منفذي شحن وصرفيت وميناء نشطون والتي تؤثر بشكل سلبي على الإيرادات التي تحتاجها المحافظة لتوفير الخدمات الأساسية وتسيير حياة المواطنين.

3- العمل على إعادة مطار الغيضة الدولي إلى وضعه السابق كمطار مدني تحت إشراف السلطة المحلية بالمحافظة وتسليمه لقوات الأمن التابعة لها.

4- مراعاة العمل حيثما أمكن لتحقيق التكامل بين قيادة المحافظة وأعضاء الهيئة الإدارية للمجلس المحلي للمحافظة ووكلاء المحافظة ومدراء الأجهزة التنفيذية وفق قانون السلطة المحلية بحيث تصب جميع الجهود لصالح خدمة المحافظة وأبنائها.

5 - إعطاء الأولوية لتحسين وضع الخدمات العامة مثل الكهرباء والمياه والصحة والتعليم والطرقات، وغيرها من الخدمات المرتبطة بحياة الناس.

6 - إعطاء اهتمام خاص لبناء مؤسسة الشرطة المحلية بناء وطنيا تمهيداً واستعداداً لقيامها بمهامها لاحقاً في إطار مشروع الأقاليم ومن ضمنها إقليم المهرة وسقطرى.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24