الاربعاء 19-09-2018? - آخر تحديث الاربعاء 19-9-2018?
أول انتفاضة داخل صفوف مليشيا الحوثي بالعاصمة صنعاء ..تفاصيل ماحدث


ضربت موجة من الاحتجاجات الغاضبة صفوف الأفراد الملتحقين بالحراسات الأمنية التابعة لجماعة الحوثي في صنعاء ضد ما يطلق عليهم "المشرفين" بسبب تقليص المبالغ المالية إلى النصف.

وقال مقاتلون وحراسات أمنية تابعة للجماعة في العاصمة لـ"يمن مونيتور" إنهم احتجوا لدى قيادات رفيعة في الجماعة متهمين "المشرفين" المكلفين بإنفاق المبالغ المالية على العناصر بالفساد والنهب واللصوصية جراء استقطاعات مالية من مستحقاتهم أيام عيد الفطر .

وطالب المحتجون من قيادة الجماعة سرعة توفير المبالغ المالية التي تم استقطاعها معبرين عن رفضهم وعدم قبولهم باستقطاع أموالهم خاصة في أثناء عملهم في أيام عيد الفطر وابتعادهم عن أهاليهم وأسرهم في هذه الأيام.

وقال مراسل "يمن مونيتور" إن جماعة الحوثي نشرت المزيد من النقاط الأمنية في جميع شوارع مديريات أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء بعد انتشار خطاب مسجل للرئيس السابق علي عبدالله صالح قبل ساعات من مقتله في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ونقل مراسلنا في صنعاء حديث "أبو هجوم" أحد قيادة جماعة الحوثي، مسؤول في احدى النقاط الأمنية القريبة من منازل الرئيس السابق علي عبدالله صالح: نرفض تقليص المبلغ إلى النصف واعتماد ما كان يخصص للفرد الواحد يخصص اليوم إلى اثنين من الأفراد وهذا مرفوض يتسبب في عزوف الأفراد عن مواصلة عملهم في الحراسات الأمنية.

وأضاف: أن العناصر الأمنية قدمت طلباً بالإعفاء من العمل في أيام العيد والتفرغ للزيارات الأهلية بعد معرفتهم انه يتم نهبهم من قبل المشرفين المسلطين عليهم والمسؤولين عن توزيع المبالغ المالية.

وتعاني الجماعة من ضائقة مالية مع اشتداد المعارك في الحديدة، وسيطرة الجيش اليمني على مطار الحديدة اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن مصطلح "المشرفين" هم طبقة مميزة لدى جماعة الحوثي وتسيطر على الأمن والسلطة في صنعاء، تمكنت من شراء منازل فاخرة في صنعاء، حيث يتم صرف لها مخصصات مالية بشكل منتظم شهريا حيث تجاوز راتب اقل مشرف مائة الف شهريا بالإضافة إلى اعتماد سيارات وتوفير المشتقات النفطية لهم بشكل دائم.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24