الثلاثاء 21-08-2018? - آخر تحديث الثلاثاء 21-8-2018?
عــــــــاجل : فرار المئات إلى أرياف الحديدة والقوات المشتركة تقترب بجاهزية قصوى .(تفاصيل)


تستعد القوات المشتركة الموالية للشرعية، مدعومة بقوات التحالف العربي، لشن هجوم حاسم على ميناء الحديدة، (غرب) التي يسيطر عليها الانقلابيون الحوثيون.

ووصلت تعزيزات كبيرة للقوات الموالية للحكومة اليمنية إلى خط المواجهة، باتجاه المدينة، التي تعد أكبر موانئ اليمن، فيما سحبت الأمم المتحدة كل موظفيها الدوليين من هناك. وأكدت مصادر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية، أن قوات المقاومة المشتركة، رفعت جاهزيتها القتالية، استعدادا لمعركة تحرير مدينة الحديدة إلى أعلى المستويات.

وقال المصدر إن قوات كبيرة من ألوية حراس الجمهورية وألوية العمالقة والألوية التهامية، وصلت في ساعات الصباح الأولى مناطق الجاح بمديرية بيت الفقيه والطائف بمديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة.

وأوضح المصدر أن القوات معززة بتسليح متطور ومتكامل وعزيمة قتالية مشبعة بحب الوطن، أكملت انتشارها على خطوط المواجهة لبدء معركة الحسم. وذكر المصدر أن التكتيك العسكري لمعركة تحرير مدينة الحديدة راعى تجنب الأعيان المدنية، والبنية التحتية، بما يضمن تحرير المدينة دون خسائر بشرية في صفوف المدنيين. ولفت إلى أن أعدادا كبيرة من أبناء مديريات الساحل الغربي ومحافظة الحديدة على وجه الخصوص يتقدمون صفوف القوات المشتركة في معركة تحرير الساحل الغربي والسهل التهامي.

وتضم قوة «ألوية العمالقة» آلاف المقاتلين الذين كانوا في السابق عناصر في قوة النخبة في الجيش اليمني، فيما تضم «المقاومة التهامية» عسكريين من أبناء الحديدة. وثالث هذه القوى هي «المقاومة الوطنية» التي يقودها طارق محمد عبد الله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي قتل على أيدي الحوثيين، حلفائه السابقين، في ديسمبر (كانون الأول) 2017.

من جهته، قال وزير الشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، إن المهلة المتاحة للأمم المتحدة لإقناع حركة الحوثي المتحالفة مع إيران بإخلاء ميناء الحديدة اليمني تنتهي ليل الثلاثاء (أمس).

وأضاف قرقاش، في مقابلة أجرتها معه صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية: «أمهلنا مبعوث الأمم المتحدة الخاص، مارتين جريفيث، 48 ساعة لإقناع الحوثيين بالانسحاب من ميناء ومدينة الحديدة»، مؤكداً: «ننتظر رده. مهلة الثماني والأربعين ساعة تنتهي خلال ليل الثلاثاء والأربعاء».

وعلى حسابه على «تويتر» قال قرقاش إن على حركة الحوثي أن تخلي ميناء الحديدة. وأضاف: «على المجتمع الدولي أن يضغط على الحوثيين لإخلاء الحديدة وترك الميناء سليماً». وتابع: «احتلال الحوثيين غير القانوني للحديدة في الوقت الحالي يطيل أمد حرب اليمن. تحرير المدينة والميناء سيوجد واقعاً جديداً ويأتي بالحوثيين إلى المفاوضات».

وعلى وقع التطورات المتسارعة، أفادت مصادر محلية لـ«الشرق الأوسط» بأن المئات من سكان الحديدة، بدأوا عملية النزوح إلى الأرياف الشمالية والشرقية للمدينة، خوفا من أن تتخذ منهم الجماعة الحوثية دروعا بشرية، في حين شرع كثير منهم في تأمين احتياجاتهم الضرورية حتى لا يضطروا للخروج إلى الشوارع حفاظا على سلامتهم، أثناء عملية تحرير المدينة. وكان مسوؤلون محليون في الحكومة الشرعية، وقيادات في القوات المشتركة، أكدوا في تصريحات سابقة أن الحكومة والقوات المشتركة تضع سلامة السكان ضمن أولوياتها، وتحاول أن تحسم المعركة مع عناصر الميليشيات في وقت قياسي، وبتكتيك يجنب المدنيين أي مخاطر محتملة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24