الثلاثاء 21-08-2018? - آخر تحديث الثلاثاء 21-8-2018?
عبدالملك الحوثي يفاجئ الجميع ويُشهر ورقته الأخيرة لانقاذ جبهاته المنهارة(تفاصيل)

عبدالملك الحوثي يفاجئ الجميع ويُشهر ورقته الأخيرة لانقاذ جبهاته المنهارة(تفاصيل)
 في محاولة من ميليشيا الحوثي، لدعم  صفوفها بالمال والسلاح،  طالب عبد الملك الحوثي، زعيم " انصار الله" البرلمان اليمني، الذي يسيطر عليه الحوثيين بالسلاح، إقرار قانون " الخمس"  خلال أسبوعين.


وشدد زعيم ميليشيات الحوثي، عبدالملك الحوثي، العمل على تسريع إقرار قانون زكاة "الخُمُس" على اليمنيين بشكل رسمي، بالإضافة إلى التحشيد للجبهات والتجنيد، والضغط على التجار لدفع مزيد من الجبايات.


وظهر زعيم الحوثيين، في آخر خطاب متلفز وطويل له، عقب دفن جثمان القيادي البارز في جماعته، صالح الصماد، والمطلوب الثاني بعده على قائمة التحالف العربي، والذي لقي مصرعه بغارات لطيران التحالف، الخميس 19 أبريل الماضي في الحديدة غرب اليمن.


 وطالب الحوثي، البرلمان الخاضع لسيطرتهم في صنعاء، بإنجاز مشروع تعديل قانون الزكاة قبل حلول شهر رمضان.


كما شدد زعيم الحوثيين، على ضرورة "التركيز على التجنيد والتحشيد للجبهات"، حيث تعاني الميليشيات من نقص كبير في مخزونها البشري، بعد أن استنفذت كل أوراقها لجذب المزيد من المقاتلين ضمن صفوفها، مع العزوف الشعبي عن المشاركة في التجنيد الاجباري رغم التهديدات.


إلى ذلك، دعا التجار وأصحاب المال للاعتناء بأسر مقاتليهم، و"مساندة الجانب المادي للحرب ومستلزماتها"، بحسب تعبيره، في مؤشر لنية جماعته فرض مزيد من الجبايات على التجار الذين ضاقوا ذرعا بابتزاز الميليشيا، التي دفعت عددا منهم الى تصفية تجارتهم.
قانو الخمس:
ويبدو أن مشروع القانون الجديد سيشرعن للميليشيات نهب ما يسمونه "الخمس"، لصالحهم من جميع ثرواتاليمن من البحر أو الأرض دون استثناء، وإيرادات الزكاة المفروضة على اليمنيين، استناداً إلى تأويلات مصارف الزكاة الواقعة تحت سيطرتهم، وسط رفض مجتمعي وشعبي كبير لهذه الخطوة.
وينص القانون على إخراج الخمس من المحاصيل الزراعية والأرباح التجارية والمرتبات وإنتاج الشركات والثروة الحيوانية والعسل وغيرها من الإيرادات الخاصة بالمواطنين والشركات.
و تمرير “قانون الخمس” الذي بموجبه يمكن أن تحصل ميليشيا الحوثي، على ما يعادل 20% من الإيرادات الزكوية في وقت يعاني الاقتصاد اليمني من أزمة ويعاني المواطن اليمني من فقر مدقع ازداد مع تنفيذ الحوثيين لانقلابهم على الشرعية .


ونشر النائب البرلماني المني المعروف أحمد سيف حاشد على صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" نص قانون الخمس،  قائلاً : "نص مادة لتعديل على قانون الزكاة طرحه الحوثيون عبر نواب موالين لهم أمام مجلس النواب الذي تسيطر عليه الجماعة في صنعاء يتعلق بتعديل على قانون الزكاة بما يضمن توريد نسبة 20% من الزكاة لصالح الجماعة ورموزها تحت مسمى «الخُمُس»."
وبحسب ما ذكر البرلماني المقرب من الحوثيين حاشد فإن مشروع التعديل ينص على إضافة مادة لقانون الزكاة جاء في نصها «مادة (31): تتخدد مصارف الخمس (20%) الواردة في المادة (30) من هذا القانون في المصارف المذكورة في الآية القرآنية رقم (41) من سورة الأنفال وهي لله ولرسوله ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل وتحدد اللائحة الأحكام التفصيلية لهذه المصارف». وهاجم حاشد في منشوراته الحوثيين بقوله "مشروع القانون بشأن الزكاة والرعاية الاجتماعية يكشف توجه الجماعة وخطورة هذا المشروع والتوجه حتى على وحدة الشعب اليمني.. كمذهب نسبته السكانية خمس السكان، وهذا الخمس مقسوم على ثلاثة، ومستحيل أن يفرضوا توجه مذهب واحد على ثلاثين مليون نسمة."

قد يهمك ايضا:الحوثيون يكشفون عن هوية أحد القيادات القتلى في غارات الرئاسة بصنعاء (الاسم)
ويسعى المتمردون من خلال هذه المادة إلى إضفاء شرعية دينية وقانونية على "الجبايات" التي يفرضونها على اليمنيين منذ 3 سنوات، لتوفير موارد مالية لتمويل الحرب التي تخوضها الميليشيات لتثبيت الانقلاب وتعزيز وضعها المالي المتراجع.
وتستخدم جماعة الحوثي ما تبقى من مجلس النواب بعدد ضئيل من الأعضاء الموالين لها، أو ممن يعيشون بوضع أقرب للإقامة الجبرية وينتمون لحزب الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، لإقرار قوانين وتشريعات تعزز من قبضتها على المناطق التي لا تزال تحت سيطرتها، ومن بينها العاصمة صنعاء.
وتعقد الجلسات بعدد ضئيل من النواب دون نصاب قانوني، للتغطية على الفساد الذي يمارسه المسؤولون التابعون لها فيما يسمى "اللجان الثورية" و"حكومة الانقلاب" غير المعترف بها دوليا.
من جانبه سخر الكاتب السياسي، علي البخيتي، من إجراءات الحوثيين بأخذ الخمس.
وقال البخيتي في سلسلة تغريدات علي موقع "توتير"، "المجاري بتتحول لنفط بعد ٦٠٠ عام بحسب علماء الطبيعة؛ واختصاراً للوقت والجهد أنصح الأخ عبدالملك الحوثي يأخذ الخمس منها من الآن".
وأضاف ساخرا "وكمان من النيس والكري والماء ؛ باقي شوية ويطالب الحوثيون بخُمس المجاري".
‫ وخاطب البخيتي القيادي الحوثي  حسين العزي، قائلاً  "نحيطكم علماً ان معي شوية نيس وحجار وكري وبلك أبو 10؛ وعليه يرجى إرسال من يستلم الخُمس الى العاصمة عمان الأردن". ‬
واختتم "عفى الله عنكم عن البطانية اعتبروها خُمس الفراش".
الهدف من قانو الخمس:
من جانبه اعتبر كامل الخوداني القيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام والسياسي اليمني، أن الهدف من قانون "الخمس" و سرقة الحوثيين لاموال اليمنييين، ودعم صفوفهم المنهاره بالمال والسلاح والمقالتلين.
وأضاف ميليشيا الحوثي تنهب  مليارات الريالات اليمنية لجيوب قادتهم، وعصابة الانقلاب الحوثية هي وبال على الشعب اليمني، الذي يعرف دجلهم ودجل قادتهم وشعاراتهم المزيفة.
وأوضح أن قانون " الخمس" محاولة حوثية يائسة من أجل الخروج من أزمة مالية ن وكذلك صبع اليمن بالصبغة الايرانية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24