الاربعاء 12-12-2018? - آخر تحديث الاربعاء 12-12-2018?
من الرياض.. علي البخيتي يدلي بتصريحات مفزعة لسلطات الانقلابيين بصنعاء

قال الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي، المتواجد في الوقت الحالي في العاصمة السعودية الرياض، أن الأشهر القليلة القادمة حبلى بالمفاجآت لسلطات مليشيا الحوثي في المناطق الخاضعة لسيطرتهم شمال اليمن.
 
وذكر البخيتي في سلسلة تدوينات عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” رصدها أبابيل نت ، أن المئات إن لم يكن الآلاف من جنود وصف وضباط الامن المركزي والحرس الجمهوري يتقاطرون للالتحاق بالمعسكرات التي يشرف عليها طارق صالح في الجنوب…مشيراً بأن هناك شعور ان سلطة الحوثيين بعد احداث ديسمبر واعدامهم للزعيم لم تعد تمثلهم.
 
وأشار البخيتي أن الفصل الأخير من مشهد سقوط سلطة الإمامة الحوثية يجري الإعداد له في عدن.. موضحا بأن عدن حاضنة المقاومة اليمنية ضد مشروع الامامة منذ عقود طويلة، ومنها سينطلق إلوية تحرير الجمهورية وعشرات الآلاف من الرجال لتحرير صنعاء وباقي المحافظات التي لا تزال تحت حكم ولي فقيه صعدة.
 
ولفت البخيتي أن هناك جهود جبارة تبذلها السعودية و الإمارات للاعداد لوحدات عسكرية من نخبة الجيش والأمن اليمني في عدن، وستوكل اليها مهام محددة وسريعة وخاطفة؛ وسيكون تسليحها مختلف ونوعي بما يؤدي لحسم سريع قليل الكلفة البشرية بعد أخذ دروس من المرحلة الماضية.
 
وأضاف أن الإعداد للمعركة الأخيرة مع يمن الامامة الحوثية جار على قدم وساق؛ والقادم مختلف.. موضحا أن هناك استيعاب كامل لأخطاء الثلاث السنوات الماضية؛ وعزم على الحسم لرفع كل هذه المعاناة عن كاهل الشعب اليمني، كما أن هناك تنسيق بين جميع المحاور والقوات الجاهزة مع التي يجري تجميعها في عدن بقيادة طارق صالح.
 
ووجه البخيتي دعوة إلى كل العسكريين؛ ضباط وصف وجنود؛ من الذين في المعسكرات التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين للالتحاق بوحدات الجيش المرابطة في مختلف الجبهات وكذلك التي يجري تجميعها في عدن؛ بالتنسيق مع المعنيين في الجهات المختصة.
 
ونوه البخيتي بأن البقاء في جبهة الإمامة لا يشرف أي وطني مخلص، ومن لم يتمكن من الالتحاق بالوية تحرير الجمهورية فليبقى في بيته.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24