الاربعاء 14-11-2018? - آخر تحديث الثلاثاء 13-11-2018?
احدث ما كتبه الشاعر والمؤرخ والاديب الكبير (مطهر الارياني ) - تمنيت ان اموت لأبقى

مطهر الإرياني

سحرتني بيروت بالقهوة السمــراء عند الصباح تًغلى وتًسقى
قد أداري إلى ابنة الكرم شوقاً غيرَ أني للبُنِّ أصدق عشقا
ابنة الشرق إن تذقها بـ(بيروت) تجد لـ(المخاء) نسغاً وعرقا
تجد الشرق حاضراً بالحضارات التي لم تُؤَسّ إلا لتبقى
إن يكن في مدائن الغربِ (بيروت) فـ(بيروتُنا) أرقَّ وأنقى
فحضارات الغربِ طوفان أعمالٍ يَكَدُّ الإنسانُ فيها ويشقى
غرقوا في رفاهةٍ وملذّاتٍ وهم في غياهب الهمّ غرقى
وحضارات الشرق في مثل (بيروت) بمعنى الإنسانِ أكثرُ رفقا
إن (بيروت) جنَّةُ الله في الأرضِ، وفيها الحياةُ أجمل حقّا
فبها للغريب أنْسُ ابتساماتِ وجوهٍ تَفِيض ودّاً وصدقا
وبها للحزين رَوحٌ وريحانٌ به تطهر النفوسُ وترقى
وبها للمحروم ما يجعل الحرمانَ يُرْمَى خلف الظهورِ ويُلْقَى
وبها للعليل مثلي شفاءٌ دونما رُقْيَةٍ بها الداءُ يُرْقَى
قبل أن ألتقي الطبيب تعافيــتُ كأني خُلِقْتُ في الحالِ خلقا
حين حان ارتحالنا عنك يا (بيــروت) كادت روحي إلى الحلقِ ترقى
وتذكرت ما تعاني بلادي فتمنّيتُ أن أموتَ لأبقى

17 ديسمبر 2014

من حائط المهندس - اوس مطهر الارياني على الفيس بوك

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24