السبت 16-12-2017? - آخر تحديث السبت 16-12-2017?
آخر وسيط بين صالح والحوثيين يحكي تفاصيل اللحظات الاخيرة قبل إغتيال صالح

سرد إسماعيل الجعلي أمين عام حزب المستقبل والمتواطئ مع الحوثيين قصة آخر اللحظات قبل مقتل صالح علي يد المليشيا. وقال الجعلي بحسب ما روى القصة أنه ذهب لوساطة بين مليشيا الحوثي وصالح قبل مقتله بثلاثة أيام أي يوم الاثنين. وذكر أن ذهب إلى منزل علي عبد الله صالح في صنعاء قبل يوم من مقتله، مؤكدا ان سقف مطالب الحوثيين كان عالياً جداً ومن ضمنها أن يسلم صالح نفسه. وأشار الى انه لم يتجرأ على نقل مطلب (مليشيات الحوثي) إلى صالح احتراماً له.. وقال "اكتفيت بابلاغه أن سقف مطالب الحركة مرتفع" وأكد ان الرئيس السابق ابلغه أنه مستعد للموت على أن يسلم نفسه للحوثيين. وقال الجلعي ايضا " طارق صالح أبلغني أن علي عبد الله صالح مستعد للموت على أن يسلم نفسه". كما نقل عن عارف الزوكا امين عام المؤتمر الشعبي العام، انه ابلغه بالقول " إما نعيش بكرامة أو نموت بشرف". واوضح الشيخ الجلعي ان الحوثيين رفضوا الحوار مع صالح لأنهم كانوا يشعرون بالنصر.. ولفت الى انه طلب من قيادتهم ايجاد مخرج يحفظ ماء وجه صالح ويخرجه من المأزق، واقترح عليهم إبقاء صالح في الإقامة الجبرية على أن يستسلم أفراد حراسته. وقال " كنا نعمل على تهدئة الأمور أثناء وجودي في منزل صالح بينما كانت المعارك مستمرة طيلة الليل". وتابع أنّ شهود عيان أكدوا أن "صالح قُتل في منزله أثناء المعارك التي كانت دائرة".

شارك برأيك
إضافة تعليق
عدن الغد