الاربعاء 18-10-2017? - آخر تحديث الاربعاء 18-10-2017?
أول رد من الرئيس "هادي" ونائبه الفريق "محسن" على مقتل الشيخ العدني

مدينة عدن التي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة لليمن، شهدت منذ مطلع العام 2015، هدوءاً نسبياً خلال الأسابيع الماضية، وجاء اغتيال الشيخ العدني بالتزامن مع الاستعدادات للاحتفال بالذكرى الـ54 لثورة «14 أكتوبر».
 
 
 أكد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي اليوم الأربعاء في تعزيته باستشهاد الشيخ ياسين العدني " على ملاحقة العناصر الإرهابية لتنال جزاها الرادع بما اقترفته من جرائم بحق الإنسانية والأبرياء والوطن لتكون عبرة لمن تسول له نفسه زعزعة أمن واستقرار اليمن وتمزيق نسيجه الاجتماعي. 
وبعث الرئيس هادي تعزيته إلى أسرة الشهيد العدني الذي اغتالته يد الغدروالخيانة مساء أمس الثلاثاء في مديرية الشيخ عثمان بمدينة عدن .
من جانبه نائب رئيس الجمهورية في رسالة عزاء ومؤاساة أشاد بمناقب الفقيد، مؤكداً بأن تلك الأيادي العابثة والإجرامية التي لطخت يدها بيد الأبرياء والمسالمين ستنال عقابها الرادع عاجلاً او آجلاً.

وعبر نائب الرئيس في البرقية عن أصدق التعازي والمواساة لأسرة وأقارب الشهيد..سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
 
واستشهد الشيخ ياسين العدني، إمام جامع الشيخ زايد، مساء أمس، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته في حي عبدالقوي بالشيخ عثمان.
 
وذكرت المصادر أن نجل الشيخ العدني، أصيب بجروح بالغة جراء الانفجار.
ولم تورد المصادر مزيداً من المعلومات، كما لم تعلق سلطات الأمن في المدينة حول الحادث حتى الآن، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير ..
 
وشهدت المدينة التي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة لليمن، منذ مطلع العام 2015، هدوءاً نسبياً خلال الأسابيع الماضية، وجاء تفجير اليوم بالتزامن مع الاستعدادات للاحتفال بالذكرى الـ54 لثورة «14 أكتوبر».

شارك برأيك
إضافة تعليق