الاربعاء 18-10-2017? - آخر تحديث الاربعاء 18-10-2017?
نجل عميد يمني : والدي قتل بعد لقائه الإماراتيين

كشف نجل العميد أحمد يحيى الأبارة عن ظروف وأحداث مقتل والده خلال قصف طيران التحالف العربي لمقر القيادة العامة لمعسكر العبر في حضرموت باليمن في يوليو 2015. 

وقال عبد الرقيب الأبارة في وثائقي أنتجته الجزيرة بعنوان "الوصاية" بث في برنامج "للقصة بقية" عن دور أبو ظبي في اليمن، إن والده التقى قادة وضباطاً إماراتيين وسعوديين، وأخبرهم عن خطة لتشكيل الجيش الوطني الجديد. 

العميد أحمد يحيى الأبارة 

وأضاف أن الإماراتيين طلبوا منه إرسال خطة مفصلة إليهم بعدما وعدوه بالنظر في محتواها، لكن الوعد جاء بشكل عكسي، يضيف عبد الرقيب، إذ جرى قصف مقر القيادة العامة لمعسكر العبر الموالي للشرعية بثلاث غارات جوية بعد اللقاء بأسبوع. 

وأوضح الفيديو أن الإمارات كان لديها اعتقاد بأن العناصر المتدربين في هذا المعسكر الذي تم قصفه محسوبة على ثورات الربيع العربي، وبالتالي محسوبة على تيار سياسي معين (الإصلاح). 

يشار إلى أن الأبارة عميد متقاعد من أبناء ريمة، عاد إلى الخدمة وانضم إلى القوات المؤيدة للشرعية لتشكيل أحد الألوية العسكرية التي سيناط بها مهمة تحرير إقليم تهامة، وقد التف حوله الآلاف من شباب ريمة. ويعتبر من أشد المناهضين للحوثي، ومن أوائل المحذرين من الخطر الإيراني في المنطقة العربية. 

 

من جهة أخرى، ظهرت صور جديدة في وثائقي "الوصاية" الذي بث في برنامج "للقصة بقية" عن دور أبو ظبي في اليمن، والمهجرين والنازحين من منطقة ذوباب في تعز غربي اليمن. 

وتبين الصور نصب النازحين الخيام في العراء بعد تهجيرهم بالقوة منذ سيطرة القوات الإماراتية على المنطقة وإقامة قاعدة عسكرية فيها. ويعيش سكان المخيم ظروفاً قاسية وصعبة، خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة وزيادة الرطوبة، وانعدام مقومات المعيشة الأساسية وغياب الجانب الحكومي ومنظمات الإغاثة.

شارك برأيك
إضافة تعليق