الاثنين 21-08-2017? - آخر تحديث الاثنين 21-8-2017?
المتحدث الرسمي باسم الحكومة: "صالح" يرسل الينا رسائل ايجابية لكنه يخشى على نفسه من هذا الأمر في صنعاء


قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي أن الرئيس السابق علي عبدالله صالح لا يزال يرسل رسائل إيجابية حول مبادرة الحديدة لكنه يخشى على نفسه من نقمة الحوثيين.

وأضاف في مقابلة مع قناة "العربية"، "صالح لا زال يرسل رسائل فيها نوع من الإيجابية أو القبول المبدئي بالحديث حول مبادرة الحديدة كونه يخشى على نفسه من نقمة حليفه الحوثي الذي يرفض إلى اللحظة حتى مجرد طرح المبادرة أو يرفض حتى استقبال السيد إسماعيل ولد الشيخ في صنعاء".

وذكر المتحدث الرسمي باسم الحكومة، أن صالح لديه إيمان مطلق أنه إذا بدأ التفاوض أو التخلي عن حلفاءه الحوثيين فإن رأسه سيكون هو الثمن.. مشيراً الى أن صالح يبحث الآن عن مأمن لنفسه ونجاة لرأسه من مقصلة الحوثيين.

وأوضح بأن صالح يتعرض لضغوط كبيرة من قبل عدد كبير من المقربين منه خاصة بعد تعرضهم لإهانات كبيرة من الحوثيين إضافة الى تهميشهم وإقصائهم من الوظائف.

وأشار الى أن الانقسام الكبير بين طرفي الانقلاب، هو السبب الرئيسي وراء الانقسام والتباين تجاه مبادرة الحديدة مضيفاً بأن الخيار العسكري قد يكون الحل الوحيد لاستعادة الحديدة ومينائها بعد فشل إقناع الحوثيين بالعودة إلى السلام.

وأكد بأن الحكومة تعاطت بايجابية مع مبادرة ولد الشيخ الخاصة بميناء الحديدة وفِي حالة استمرار الانقلابين في التهريب ومنع دخول المساعدات الاغاثية فان تحرير الميناء عسكرياً سيكون هو الحل وتسخير موارده لدفع مرتبات الموظفين في المحافظات التي مازالت تحت سيطرة الانقلابيين.

شارك برأيك
إضافة تعليق