الخميس 17-08-2017? - آخر تحديث الخميس 17-8-2017?
أهم 5 نصائح لتبسيط التكنولوجيا في حياتك

 في عام 2017 لماذا لا نحاول اتخاذ نوع جديد من القرارات بمناسبة العام الجديد؟ بدلا من مجرد القرار المعتاد بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لإنقاص بضع كيلو غرامات من وزنك. عليك أن تأخذ بعين الاعتبار أهمية تغيير بعض العادات الشخصية لتبسيط التكنولوجيا في حياتك.
يقول برايان إكس. تشن في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز": إذا كنت مثل الكثير منا، فهناك أشياء يمكنك القيام بها مع التكنولوجيا بحيث تنجح في تحقيق بعض التغيير. على سبيل المثال، تستطيع أن تقوي أمان كلمة المرور الخاصة بك للحماية من عربدة قراصنة الإنترنت "الهاكرز". وأن تبدأ بصيانة أجهزتك الإلكترونية، والقيام بالتسوق بذكاء هذا العام. وفيما يلي إليك أهم التوصيات لقرارات إن التزمت بها ستجعل التكنولوجيا أقل إحباطا في العام الجديد".
 
تأمين كلمة المرور
فلربما أنك تستخدم نفس كلمة المرورفي العديد من المواقع الإلكترونية وللمعاملات البنكية والتسوق وحسابات التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني. هذا مفهوم: إذ لا يمكن لأي شخص أن يحفظ الكثير من كلمات المرور.
ولكن في عام 2016، قامت شركة "ياهو" بتنبيه الجميع إلى خطورة إعادة استخدام كلمات المرور، بعد أن كشفت أن مليار ونصف المليار حساب على "ياهو" تم قرصنتها في عامي 2013 و2014. وإذا كانت كلمة مرورك في حساب "ياهو" هي نفس تلك التي استخدمتها في مواقع أخرى، فإن تلك الحسابات تكون بدورها قابلة للاختراق.
ولذا عليك أن تبدأ العام 2017 بقضاء ساعات قليلة تدخل خلالها في كل حساباتك لعمل كلمات سر فريدة من نوعها وقوية. ولتيسير ذلك، تستطيع أن تستخدم تطبيقات مثل"LastPass" أو"IPassword"، وهي تطبيقات لإدارة كلمات المرور، حيث تمكنك من استخدام كلمة مرور رئيسية واحدة لفتح قبو كلمات المرور للدخول إلى كافة الحسابات الخاصة بك على الإنترنت.
أيضا، لا تنسى القيام بإجراء إضافي للحماية بتفعيل خاصية التحقق المزدوج على حساباتك كلما كان هذا الخيار متوافرا. هاتان الخطوتان ستكفلان لك الحماية إلكترونيا من هجمات القرصنة المحتمل حدوثها لا محالة هذا العام.
صيانة الأجهزة
بعد الاستخدام المنتظم، فإن الهواتف الذكية وأجهزة الحاسب الآلي تبدأ في التباطؤ وتصبح قصيرة الأجل، إلا أن النذر اليسير من الصيانة قد يجعل تلك الأجهزة تصبح وكأنها جديدة.
 
عليك أيضا أن تتحقق من حالة البطاريات، ففي أجهزة "آيفون" و"آيباد" يمكنك توصيلها بجهاز "ماك"، ثم قم بتشغيل تطبيق "coconutBattery"، الذي يفحص بيانات البطارية. وبالنسبة لأجهزة أندرويد، يمكنك استخدام تطبيق "Battery" من إصدارات شركة "MacroPinch". ثم قم بالتخلص من بعض البيانات المخزنة بالذاكرة لتحدث فرقا كبيرا، بالتخلص من التطبيقات التي لن تستخدمها مجددا، فضلا عن الصور المكدسة التي تزحم ذاكرة جهازك، والتي يمكن أن تقوم برفعها على "كلاود" أو "غوغل فوتوز" قبل إزالتها من جهازك.
وإذا كنت تملك جهاز كمبيوتر سطح مكتب، فلتنظف الشاشة جيدا بقطعة قماش مبللة، بعد نفض الغبار باستخدام الهواء المضغوط. وطالما التزمت بتلك النصائح للصيانة الأساسية مرة كل 6 أشهر، فستضمن عمل الأجهزة بسلاسة لسنوات عديدة.
راوتر الإنترنت
من الضروري أن تقوم بمراجعة وصلات شبكة الإنترنت الخاصة بك. وإذا ما كان "الراوتر" قد تعدى عمره الـ3 سنوات، فمن المحتمل أن تكون بحاجة إلى راوتر جديد يتواكب مع معايير السرعات الفائقة والمستويات اللاسلكية الأذكى الحالية.
تحويل السلبيات لإيجابيات
تشغل الأدوات المستهلكة والكابلات الكهربائية القديمة حيزا من المساحة المتاحة في الأدراج وأماكن التخزين، وهذا يؤدي لتراكم النفايات الإلكترونية التي يكون من الأفضل بيعها أو التبرع بها لشخص يحتاج إليها.
ومن النصائح المهمة أن تحول السلبيات إلى إيجابيات، فمثلا يمكنك بأقل جهد أن تحقق أرباحا من الأجهزة المهملة، وبدلا من أن تشغل حيزا يمكنك الاستفادة من خدمات شركات مثل "أمازون" و"غازال" بسهولة لبيع الإلكترونيات المستعملة. كل ما عليك هو أن تعرض الجهاز الذي تود بيعه، مثل "آيفون" أو "سامسونغ غالاكسي" القديم، وسيتولى الموقع الإلكتروني للتسوق مهمة جلب عروض الأسعار التي يمكنك الحصول عليها مقابل أجهزتك المستعملة. ولاننسى أن هناك أجهزة أوقطع غيار غير مرغوب فيها وأيضا غير قابلة للبيع، ولحسن الحظ، فإن جميع منافذ "بست باي" يمكن أن تأخذ تلك الأجهزة الإلكترونية، حيث تتولى إعادة تدويرها مجانا.
 
التسوق بذكاء
قد لاتحتاج لترقب موسم تخفيضات "بلاك فرايداي" أو "سايبر مانداي"، وإنما يمكنك أن تدرس بعناية البنود ذات الجودة العالية وطويلة الأمد التي ترغب في شرائها، ثم تستعين في الشراء بمواقع مفيدة مثل "كاميل كاميل كاميل" و"كيبا"، والتي ترصد تاريخ أسعار مختاراتك على مواقع التسوق، بل وتوافيك برسالة على بريدك الإلكتروني عندما يصل السعر إلى المستوى الذي تتوقعه.
وهناك طريقة أخرى للتسوق الذكي، وهي البحث في المعروض من منتجات مستعملة، بشرط التأكد من أن المنتج من العلامات التجارية ذات السمعة الطيبة، وبالطبع لابد من القراءة بعناية في حالة ومواصفات المنتج وما إذا كان مستعملا بدرجة بسيطة للغاية أو تم تجديده وما إلى ذلك من المعلومات الضرورية.
 

شارك برأيك
إضافة تعليق