الثلاثاء 17-01-2017? - آخر تحديث الثلاثاء 17-1-2017?
اليونان تقترب من "مغادرة" بوابة منطقة اليورو

رغم التطمينات التي تطلق حول التوصل لحل أوروبي مع اليونان، الا أن أثينا باتت على وشك الخروج من بوابة اليورو، مع أجواء من عدم الثقة بين جميع الأطراف، وجاء الاقتراح الألماني بخروج اليونان كحل مؤقت لمشكلة المديونية، أبرز التطورات والتي لاقت ردود فعل مختلفة.
وقال ديمتريوس باباديموليس نائب رئيس البرلمان الأوروبي وعضو حزب سيريزا الحاكم في اليونان اليوم الأحد إن ألمانيا تحاول إذلال أثينا بإدخال طلبات جديدة في اتفاق الإنقاذ. وفي إظهار لمعارضة ألمانيا القوية لحزمة إنقاذ جديدة لليونان تقدم وزير المالية الألماني بورقة تتضمن مطالبة أثينا باتخاذ إجراءات قوية أو خروج اليونان مؤقتا من منطقة لفترة مدتها خمس سنوات فيما يبدو طردا ضمنيا.
و بحسب ما نقلته "رويترز"، وقال باباديموليس لتلفزيون ميجا "ما يبدو هنا هو محاولة لإذلال اليونان واليونانيين أو الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس." في هذا الصدد يلتقي وزراء مالية منطقة اليورو الاحد في بروكسل بعد ان عجزوا السبت عن ايجاد بداية اتفاق على خطة انقاذ لليونان، وسط مقترحات بدات تتسرب لإخراج هذا البلد المتعثر ماليا من منطقة اليورو.
وقال وزير المالية الفنلندي الكسندر ستاب في تغريدة مقتضبة "نهاية جلسة اليوروغروب. نتابع اليوم الاحد وذلك بعد تسع ساعات من المحادثات التي لا تزال "صعبة للغاية" بحسب رئيس اليوروغروب يورين ديسلبلوم.
 
إلى ذلك، قال مصدر أوروبي إن ألمانيا وضعت خططا لخروج مؤقت لليونان من منطقة اليورو لخمسة أعوام في حال فشلت في تحسين اقتراحاتها للحصول على خطة المساعدة.
وقال المصدر الذي اطلع على الاقتراح الألماني: "إنها وثيقة داخلية، لم توزع يوم أمس (في اجتماع منطقة اليورو)، وهناك خياران: تحسين الاقتراحات أو خروج مؤقت من منطقة اليورو"، وفقا لما نقلتة وكالة "فرانس برس".
إلى ذلك، يلتقي وزراء مالية منطقة اليورو صباح اليوم الأحد في بروكسل بعد أن عجزوا الأمس عن ايجاد بداية اتفاق على خطة انقاذ لليونان، قبل قمة حاسمة بالنسبة لبقاء هذا البلد في العملة الأوروبية الموحدة.

وقال وزير المالية الفنلندي الكسندر ستاب في تغريدة مقتضبة مساء السبت "نهاية جلسة اليوروغروب. نتابع غداً"، وذلك بعد تسع ساعات من المحادثات التي لا تزال "صعبة للغاية" بحسب رئيس اليوروغروب يورين ديسلبلوم.

ومن المفترض أن يلتقي وزراء المالية مجددا في الساعة 9,00 بتوقيت غرينتش للسعي إلى نقل شيء بناء إلى قمتي قادة الدول الـ19 الأعضاء في منطقة اليورو ثم إلى قمة الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وفي أجواء من انعدام الثقة تجاه أثينا ومع تحدث بعض الدول صراحة عن خروج اليونان من منطقة اليورو، فشل وزراء المالية السبت في التوصل إلى صياغة اي نص.

ولفت مصدر أوروبي إلى "أن المناخ ليس سهلا بالنسبة لليونانيين".

وعلق المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية الفرنسي بيار موسكوفيسي لدى خروجه من الاجتماع بقوله "ما زلت احتفظ بالأمل".

ولخص مصدر أوروبي الوضع بقوله "هناك بعض الدول التي تعرقل" ولا تريد اعتماد خطة ثالثة للمساعدة، فيما تبدو ألمانيا وفنلندا المتشددتين في مواقفهما من أثينا على وشك القول صراحة انهما لا تريدان اليونان في منطقة اليورو.

وقالت مصادر حكومية يونانية أيضا لوكالة الانباء اليونانية "آنا" شبه الرسمية أن "بعض الدول ولأسباب غير متصلة بالاصلاحات والبرنامج لا تريد أي اتفاق".

شارك برأيك
إضافة تعليق