الأحد 17-02-2019? - آخر تحديث السبت 16-2-2019?
الشرطة البريطانية تؤكد أن الجثة المنتشلة تعود للاعب المفقود سالا

 قالت الشرطة البريطانية في بيان، إنه جرى التعرف رسميا على جثة إميليانو سالا لاعب كرة القدم المحترف المولود في الأرجنتين، بعد أن نقلت إلى ميناء بورتلاند .

وكان سالا (28 عاما) في طريقه من نانت بغرب فرنسا يوم 21 يناير ليشارك في أول مباراة له مع فريقه الجديد كارديف سيتي الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما اختفت طائرته فوق القنال الإنجليزي. وعثر على حطام الطائرة يوم الأحد.

وتمكنت فرق الإنقاذ البريطانية من انتشال الجثة من داخل حطام الطائرة، التي سقطت في البحر قبل أكثر من أسبوعين، وعلى متنها لاعب كارديف سيتي والطيار، وفق ما ذكرت شبكة "سكاي نيوز"، الخميس.

واستخدمت فرق الإنقاذ مركبات عملت في "ظروف صعبة" لسحب جسم الطائرة المحطم من الماء، بحسب ما أفاد المسؤولون في فرع التحقيق بالحوادث الجوية في بريطانيا.

وقال متحدث باسم فريق التحقيق بالحادثة، إن الجثة التي تم العثور عليها نقلت إلى الطب الشرعي في إحدى مستشفيات جزيرة بورتلاند جنوبي إنجلترا.

وأعاق الطقس السيئ الجهود المبذولة لاستعادة الطائرة، التي لا تزال على عمق تحت 67 مترا تحت الماء، وعلى بعد 21 ميلا قبالة ساحل غيرنسي في القناة الإنجليزية.

 وعثر فريق الإنقاذ على حطام الطائرة الأحد الماضي، بعد حملة تمويل جماعي لمواصلة البحث عنها، عقب وقف عمليات البحث الرسمية وفقدان الأمل في العثور على الطائرة في 24 يناير الماضي.

وكان إيميليانو سالا قد وقع مع نادي كارديف سيتي تاركا نادي نانت الفرنسي في صفقة قيمتها 15 مليون جنيه إسترليني، وذلك قبل يومين من اختفاء الطائرة فوق المياه.

وبدأ نادي نانت اتخاذ إجراءات قانونية ضد نادي كارديف سيتي، للمطالبة بدفع الجزء الأول من صفقة الانتقال الذي تزيد قيمته عن 5 ملايين جنيه إسترليني.

وبينما لم يسدد كارديف أي من رسوم الصفقة للنادي الفرنسي، ينتظر كثيرون الإجابة عن أسئلة عدة، يتعلق أبرزها بملكية طائرة بايبر ماليبو التي كانت تقل اللاعب وغيرها من القضايا.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق