الخميس 17-01-2019? - آخر تحديث الخميس 17-1-2019?
الفنان "عبد الرحمن الأخفش" يسيء لأبناء مدينة إب.. وجدل واسع على مواقع التواصل!
أثار فيديو للفنان عبدالرحمن الأخفش عبر اتصال بأحد الأصدقاء عبر "فيسبوك كام"، أثار موجات سخط كبيرة لدى أبناء مدينة إب. وظهر الأخفش في الفيديو محرضا على جرفت المدينة بأقذع الألفاض، متهما اياهم بالعنصرية ضد أبناء المحافظات شمالا وجنوبا. وذكر الأخفش إنهم يتعاملون على نحو عنصري في الولايات المتحدة بمجرد سماع لهجتك، أنك لست من إب الشعر، حسب قوله. وحظي الفيديو بانتشار واسع على وسائل التواصل، مع هجمة شرسة من أبناء إب الخضراء ضد الأخفش، متهمينه بالحوثنة، متداولين صورا له مع شعارات حوثية معادية. وتكالب الكتاب اليمنيين من مختلف البلاد للكتابة عن مدينة إب وجمالها وطيبة أهلها، ردا جرفت اتهامات الأخفش التي اعتبروها باطلة، ولا تعبر إلا عنه. فقد كتب وزير الثقافة السابق "خالد الرويشان" قوله: "إب أ ب العالم. ليست مجرد مدينة، هي بداية أبجدية العالم وكل لغات العالم". وأرفق "الرويشان" صور له في المدينة إبان كونه وزيرا، وسرد فضائل وكرم وقلوب جرفت المدينة: "القلب الأخضر الكبير الذي استقبل كل اليمنيين منذ آلاف السنين". أما احمد عبدربه "كاتب" فعلق: "كانت الملكة أروى الصليحي تخطب في الناس بصنعاء، فخرج لها الناس بالخناجر والرماح، فذهبت إلى اب فحضر الناس محملين بالهدايا من بن وسمن وأغنام، فقالت هذا بلدي بلد المحبة والسلام". واستفز "الأخفش" المشارب السياسية اليمنية بتأييده للحوثيين وظهوره بصور مستفزة مع شعاراتهم الرامية للعنف، وهذا بحسبهم لا يتوافق مع كونه فنان شعبي. وعرف الاخفش بتأييده لثورة الشباب في 2011، والتي غادر على إثرها اليمن ليستقر في الولايات المتحدة، ليصبح حوثيا بين عشية وضحاها، استجابة بجغرافيته، في حين نسي أنه فنان جماهيري مصيره الفشل إذا صار سياسيا.
شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24