الخميس 17-01-2019? - آخر تحديث الخميس 17-1-2019?
ورد الان..دولة خليجية توجه رسالة غير متوقعة للبشير جعلته يغضب جداً(لن تصدق ما جاء بالرساله ومن هي الدولة)

علق الكاتب والمغرد العُماني المعروف حمد بن سالم على الاحتجاجات الدامية التي يشهدها السودان ضد حكومة عمر البشير، معبرا عن تضامنه مع الشعب السوداني ومطالبا البشير بالرحيل احتراما لشعبه. وبعث “بن سالم” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) رسالة للرئيس السوداني الذي يطالب المحتجون برحيله، قال فيها:”أقول بعد التحية للرئيس عمر البشير إن مناوراتك مستهلكة والجلوس في المنزل بعد هذا العمر أفضل” وتابع ناصحا إياه بالاقتداء بالرئيس السوداني الراحل “سوار الذهب”:” وكان المشير عبدالرحمن سوار الذهب قد مات قبل فترة وجيزة وكان محترماً من كل العرب أعطي لنفسك هذا التقدير وأترك السودان لشخص آخر سوداني قد يعطي أفضل وجنبب وطنك المزالق” حمد بن سالم 🇴🇲 {قابوس:تزهو بك الأمجاد} @HSalalawi 🌿أقول بعد التحية للرئيس عمر البشير إن مناوراتك مستهلكة والجلوس في المنزل بعد هذا العمر أفضل وكان المشير عبدالرحمن سوار الذهب قد مات قبل فترة وجيزة وكان محترماً من كل العرب أعطي لنفسك هذا التقدير وأترك السودان لشخص آخر سوداني قد يعطي أفضل وجنبب وطنك المزالق🌿 ٢٣ ٨:٣٠ م - ٤ يناير ٢٠١٩ المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر مشاهدة تغريدات حمد بن سالم 🇴🇲 {قابوس:تزهو بك الأمجاد} الأخرى المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر وتظاهر سودانيون أمس عقب صلاة الجمعة في مدينة أم درمان قرب العاصمة الخرطوم، ورددوا شعارات مناوئة للحكومة. وتفرق المحتجون سريعا بعدما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز. وكان الاحتجاج محدودا على نحو ملحوظ بالمقارنة بمظاهرات أخرى شهدها السودان في الأسابيع القليلة الماضية.وفق “رويترز” وتفجرت المظاهرات احتجاجا على زيادات في الأسعار ونقص في السيولة والوقود عقب شهور من الظروف الاقتصادية المتردية. ودعا منظمو الاحتجاجات إلى مسيرة إلى القصر الرئاسي في الخرطوم يوم غدا الأحد عندما تنزل أعداد كبيرة متوقعة من المتظاهرين إلى الشوارع. وطالب كثير من المحتجين خلال الأسبوعين الماضيين بإنهاء حكم الرئيس عمر البشير. والاحتجاجات هي أكبر تحد يواجهه البشير منذ توليه السلطة، وهي أوسع نطاقا وأطول مدة من موجتي احتجاج في سبتمبر أيلول 2013 ويناير كانون الثاني 2018. ويقول شهود إن قوات الأمن أطلقت الذخيرة الحية إلى جانب الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت على المحتجين خلال الأسبوعين الماضيين. كما ألقت القبض على بعض المحتجين وشخصيات معارضة. وأقر مسؤولون بمقتل 19 شخصا في المظاهرات. وقالت منظمة العفو الدولية في الأسبوع الماضي إن لديها تقارير موثقة عن مقتل 37 محتجا برصاص قوات الأمن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24