الخميس 17-01-2019? - آخر تحديث الخميس 17-1-2019?
روي فيتوريا.. خطف وظيفة جيسوس وأثار قلق غوارديولا

لم يتوقع المخضرم البرتغالي جورجي جيسوس، مدرب الهلال، أن مواطنه روي فيتوريا سيطير 7.182 كلم من لشبونة إلى الرياض لكتابة فصل جديد في معاركهما التي تخطت 20 لقاء في البرتغال.

وكان النصر قد أعلن عن توقيعه مع المدرب البرتغالي يوم الخميس ليصبح مدرباً للفريق لمدة موسم ونصف، بعد أن انتهت مسيرته مع بنفيكا وتحقيقه 6 ألقاب خلال 3 مواسم ونصف.

وستكون مواجهة المدربين في الرياض شبيهة بسابقتها، خاصة أن فيتوريا هو من خطف مقعد المدرب ذي الشعر الأبيض في بنفيكا في عام 2015، عندما عاد جيسوس إلى سبورتنغ لشبونة، لتكتمل بينهما معركة في المستطيل الأخضر، حيث استطاع جيسوس وقتها الفوز في أول مباراة رسمية له أمام فريقه السابق بقيادة فيتوريا في كأس السوبر، إلا أن فيتوريا انتقم بطريقة أخرى بعدما حقق لقبين متتاليين للدوري البرتغالي جاءا على حساب لاعبي سبورتنغ لشبونة ومدربهم المخضرم. ويعد جيسوس هو أكثر مدرب واجهه فيتوريا بعدد 21 مباراة خسرها مدرب النصر الجديد بواقع 13، فيما يقع فيتوريا ثانياً في قائمة أكثر المدربين الذين واجههم مدرب الهلال، بعد مانويل ماتشادو، الذي سبق أن درب الباطن.

ولن تختلف منافسة فيتوريا وجيسوس عن سابقتها في لشبونة، فقد كان التحدي بين ناديي لشبونة الرئيسيين، بنفيكا وسبورتنغ، في قمته رغم ابتعاد مقر الناديين عن بعض قرابة 4 كيلومترات، ولكن في الرياض يبتعد مقر النصر عن الهلال مسافة 7 كيلومترات، ما يمنح كليهما نفس الشعور السابق الذي كانا يشعران به على مقاعد دكة البدلاء في إستاد "جوزيه ألفالادي" وملعب "دا لوز" أي ملعب النور.

ويملك روي فيتوريا نظرة مختلفة في طريقته التدريبية، فقد أشاد به عظماء المدربين السابقين والحاليين، ومنهم الإيطالي أريغو ساكي، صانع فرقة ميلان العظيمة في الثمانينيات الميلادية، عندما قال إن فيتوريا يذكره بفريقه قبل 30 عاماً، فهو يخدع الخصوم بالاعتقاد بأن الطريقة دفاعية إلا أنها تعتمد كلياً على قوة المهاجمين الذين "يهاجمون مهاجمي الفريق المنافس"، على حد قوله.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24