الثلاثاء 18-12-2018? - آخر تحديث الثلاثاء 18-12-2018?
هذا ما قالتها الشقيقتان السعوديتان اللتين عثر على جثمانهما قرب نهرٍ بنيويورك!

في تفاصيل جديدة عن حادثة وفاة الشقيقتين السعوديتين “تالا وروتانا فارع
 اللتين عثر على جثمانيهما بالقرب من نهر هدسون في نيويورك، قالت شرطة المدينة إن محققيها علموا بتصريحات سابقة لهما، قالتا إنهما “تفضلان الموت على العودة للسعودية”، لافتة إلى عدم وجود أدلة للآن على أنهما ضحية “جريمة”. 

وقال رئيس المحققين، ديرموت شيا: “للآن ليس لدينا معلومات موثوقة بوقوع جريمة، إلا أن التحقيق لا يزال جاريا”، لافتا إلى أن آخر مرة رأت فيه العائلة الفتاتين كان في فيرجينيا في الـ30 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، وذلك وفقا لما نقلته شبكة “سي أن أن” الأميركية. 

وأشارت تقارير إلى أنه وقبل اختفائهما عاشت الفتاتان في منشأة أشبه بـ”مأوى” بعد مزاعم إساءة وقعت في منزلهما، وهو الأمر الذي لم يعلق عليه شيا، الذي لفت إلى أن الفتاتين شوهدتا في كاميرا مراقبة “بحالة صحية جيدة” قبل أسبوع من العثور على جثتيهما. 

وكانت فاطمة باعشن، المتحدثة باسم السفارة السعودية واشنطن، قالت إن “التفاصيل” الخاصة بالشقيقتين السعوديتين اللتين عثر على جثتيهما بنيويورك، “لا تزال قيد التحقيق”، وفقا لما جاء بحسابها على موقع “تويتر”. 

وتحدث “باعشن” عن الشقيقتين روتانا فارع، التي بلغت من العمر 22 عاما، وشقيقتها تالا فارع، التي ماتت عن عمر ناهز 16 عاما، قائلة إن “التقارير” التي تحدثت عن “أمر” الفتاتين بمغادرة الولايات المتحدة لـ”طلب اللجوء” هي “خاطئة تماما”.

يشار إلى أنه في الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين اول الماضي نشرت الشرطة الأميركية في نيويورك بياناً على حسابها الرسمي على تويتر، مرفقاً بصورة لفتاتين، وناشدت كل من يتعرف عليهما أو يملك أي معلومات عنهما، الاتصال بالشرطة من أجل الإدلاء بها، واضعة رقماً خاصاً لهذا الهدف. 

وبعد 3 أيام عادت الشرطة وأعلنت أنه تم التعرف على هوية الفتاتين، وأن التحقيقات لا تزال مستمرة لمعرفة ملابسات الحادث. 

وأعلنت الشرطة أن الفتاتين السعوديتين الشقيقتين تدعيان، تالا وروتانا فارع، مضيفة أنه تم العثور عليهما مقيدتين بشريط لاصق من الخصر والقدمين، وجه الواحدة يلاصق الآخر عند نهر هدسون في نيويورك، بعد أن جرفتهما المياه إلى الشاطئ. 

وزاد كشف الشرطة عن كيفية العثور على الفتاتين من غموض القضية، فبعد أن ألمحت بعض وسائل الإعلام الأميركية إلى فرضية الانتحار، زاعمة وجود خلافات عائلية سابقة، أتى الإعلان الرسمي عن العثور على الفتاتين مقيدتين بشريط لاصق من الخصر والقدمين، ليجنح بالقضية نحو احتمال أن تكون القضية جريمة “قتل” شنيعة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24