الاربعاء 14-11-2018? - آخر تحديث الاربعاء 14-11-2018?
7 أسباب تدعوك لترك السكَّر.. وهكذا تتخلص منه

يحتاج جسم الإنسان إلى فترات صيانة وحماية للأعضاء والخلايا كي تواصل أداء وظائفها بشكل جيد ولا تخذل صاحبها وقت الحاجة.

ووفقاً لمقال نشره موقع "Care2"، يقدم كتاب بن غرينفيلد، وعنوانه "30 طريقة لإعادة تشغيل جسمك"، نصائح وتوجيهات يمكن بمقتضاها التخلص تقريبا من كل العناصر الضارة في نظامنا الغذائي، والتي تؤثر بشكل مباشر على وظائف الجسم وتقلل من جودة الحياة، ويأتي على رأسها السكر الأبيض.

إن السكر المضاف ليس طبيعيا مثل السكر الذي يحصل عليه جسم الإنسان من الفواكه والخضراوات والحبوب والحليب. وتقول منظمة الصحة العالمية إنه لا ينبغي أن يتناول الإنسان البالغ أكثر من 10% من السعرات الحرارية من المحليات المضافة.

7 أسباب للامتناع عن السكر
ووفقاً للمؤلفة ديانا هيرينغتون، التي أسست موقع "real food for life"، فإن هناك 7 أسباب تحتم التخلي عن تناول السكر هي:

1. ليس غذاءً

أنه سعرات حرارية فارغة ذات قيمة غذائية قليلة ويؤدي فعليًا إلى سرقة الفيتامينات من الأعضاء الحيوية الأخرى في محاولة لمعالجة السكر، مما يؤدي إلى نقص تغذية الجسم.

2. تخزين الدهون

تؤدي كثرة السعرات الحرارية للسكر إلى تخزينها في الأنسجة الدهنية مما يتسبب في زيادة الوزن.

3. التوتر والعصبية

أثبتت الأبحاث أن هناك ارتباطاً واضحاً بين السكر الزائد والإصابة باضطرابات مثل القلق والاكتئاب، بل انفصام الشخصية، نتيجة للمستويات المفرطة من الأنسولين والأدرينالين.

4. الإصابة بأمراض خطيرة

يتسبب الإفراط في تناول السكر في الإصابة بأمراض خطيرة مثل مرض السكري، ومشاكل الكلى وأمراض القلب، كما يمكن أن يدمر السكر الزائد قدرة البنكرياس على العمل بشكل صحيح.

5. تسوس الأسنان

يزيد السكر من البكتيريا في الفم وبالتالي يضعف مينا الأسنان.

6. ضعف المناعة الطبيعية

يثبط السكر نشاط جهاز المناعة الطبيعية، لأنه يتداخل مع نشاط الجسم عن طريق إرهاق دفاعاته. كما أثبت بحثا علميا، أجرته جامعة لوما ليندا بولاية كاليفورنيا، الآثار السلبية للإفراط في تناول السكر على نشاط خلايا الدم البيضاء.

7. الإصابة بالتجاعيد

إن النظام الغذائي الذي يتضمن نسب عالية من السكر يدمر الكولاجين ويؤدي إلى الإصابة بالتجاعيد مبكراً.

خطوات للتخلص من تناول السكر تدريجياً
وينصح ببدء التخلص من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف بأنواعه بشكل تدريجي وفقا للخطوات التالية:

1. أكل الفواكه الطازجة والمجففة بدلا من الحلويات السكرية. وعلى الرغم من أن الفواكه غنية بالسكر الطبيعي، إلا أنها خيار أكثر صحة حيث إنها مليئة بالفيتامينات والمعادن والألياف.

2. قواعد تناول الحلوى: يمكن اتباع الجدول الزمني التالي للتخلي عن تناول الحلويات خلال 3 أسابيع:

الأسبوع الأول: الحد الأقصى لمرة واحدة في اليوم.
الأسبوع الثاني: مرتين في الأسبوع.
الأسبوع 3: مرة في الأسبوع.

ويراعى تناول الفاكهة الطازجة كبديل كلما شعرت بالحاجة إلى تناول الحلويات.

2. تناول بدائل السكر مثل أنواع السكر المستخلص من النباتات والفواكه والتي تغذي البنكرياس وتخلو من السعرات الحرارية. أثبتت الأبحاث أن تلك البدائل تنظم نسبة السكر في الدم وتساعد في ضبط ضغط الدم.

4. الالتزام بالوجبات الرئيسية حيث يجب ملاحظة عدم تجويع الجسم وتناول الوجبات في مواعيدها للحفاظ على مستوى السكر في الدم.

5. تناول بدائل المشروبات الغازية حيث يمكن شرب عصير الليمون الطبيعي أو الشاي المثلج بدلا من الصودا. وإذا كنت بحاجة إلى ذلك مشروبات غازية، يمكن أن تضيف إليها المياه المعدنية الفوارة، أو تناول ماء الصودا مع نوع من الليمون الحامض.

6. تخلص من الحلوى حيث لا ينصح بالاحتفاظ بالحلوى على مرأى العين في البيت أو المكتب لأن توافرها بسهولة يكون مغريا لتناولها.

7. ممارسة رياضة المشي ينصح الخبراء بممارسة رياضة المشي كلما كان هناك اشتياق ورغبة شديدة في تناول الحلوى، حيث أكدت عدة دراسات علمية أن الرغبة الشديدة لدى الرياضيين في تناول الأطعمة الحلوة تتراجع بعد التمرين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24