الجمعة 16-11-2018? - آخر تحديث الجمعة 16-11-2018?
المذيع السعودي محمد الشهري يهاجم mbc ويهدد بـ”نشر الغسيل”

     
امتنعت مجموعة “إم بي سي” الإعلامية السعودية، عن الرد على تهديدات مذيعها السابق، محمد الشهري، لما سمّاه “نشر الغسيل” في إشارة لأسرار عمل خاصة بالقناة، اطلع عليها فيما يبدو، خلال فترة عمله فيها لنحو 11 عامًا.

ولم تصدر المجموعة السعودية الخاصة، التي تمتلك شبكة قنوات تلفزيونية، أي بيان أو توضيحات على حديث الشهري الذي أثار ردود فعل واسعة في الأوساط الإعلامية السعودية، وسط تضامن واسع مع المذيع السابق الذي أغضبه حذف مقاطع مصورة يظهر فيها على حد زعمه.

وبدأ الشهري بتهديد القناة بـ “نشر الغسيل” أمس الأول السبت، في تغريدتين كتبهما على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”، وقال في إحداهما “صمت كثيرًا على حروب mbc لنا كمذيعين سعوديين وعانينا من مر العلقم وتلفيق التهم وزرع أشواك الظلم وطعنات الخناجر من الزلامات، حاولنا نستمر أنا وزملاء كثر كسعود الدوسري رحمه الله ولجين العمران وكثير من الأسماء لكن كانت حروبهم مستميتة ففضلنا الانسحاب، أتمنى أن لا نجبر لنشر الغسيل حذار”.

صمت كثيرا على حروب mbc لنا كمذيعين سعوديين وعانينا من مر العلقم وتلفيق التهم وزرع أشواك الظلم وطعنات الخناجر من الزلامات
حاولنا نستمر انا وزملاء كثر كسعود الدوسري رحمه الله ولوجين العمران وكثير من الأسماء لكن كانت حروبهم مستميتة ففضلنا الانسحاب اتمنى ان لا نجبر لنشر الغسيل حذاري

— المذيع / محمد الشهري (@Alshehritv) October 27, 2018

وكتب الشهري أيضًا “في العرف الإعلامي عندما تقوم جهة ما بعرض مادة تلفزيونية على شاشتها فإنها تحذف فقط أي فقرة سيئة أو إذا كان هناك مقاطعة دولية لهذه الفقرة، وقد صدمت عندما قامت mbc بحذف فقرات تقديمي لامسيات المملكة، فهل وصل بها الحال المشين إلى أن تحذف فقرة ابن من أبنائها لأكثر من عشرين عاما شكرًا mbc”.

في العرف الإعلامي عندما تقوم جهة ما بعرض مادة تلفزيونية على شاشتها فإنها تحذف فقط اي فقرة سيئة أو إذا كان هناك مقاطعة دولية لهذه الفقرة
وقد صدمت عندما قامت mbc بحذف فقرات تقديمي لامسيات المملكة
فهل وصل بها الحال المشين الى ان تحذف فقرة ابن من أبنائها لأكثر من عشرون عاما شكرا mbc

— المذيع / محمد الشهري (@Alshehritv) October 27, 2018

وفي مؤشر على إمكانية أن يمضي الشهري في تهديده، عاد الإعلامي السعودي، أمس الأحد، إلى الموضوع نفسه، وذكر بشكل صريح اسم أحد العاملين في المجموعة، ولمح لآخرين فيها، واصفًا تصرفاتهم بـ “الرعناء”.

وقال الشهري “اعذروني أحبتي فوالله ما أنا بناكر للجميل وليس من طبعي ورب الكعبة، ولكن لم اتحمل تلك التصرفات الرعناء التي حاولت تجاهلها كثيرًا من أناس متلونين كالحرباء وعلى رأسهم عاشق المنار ومساعده والثعبان الأسود السام جدًّا نبيل فاخوري ومديرته وسأتوقف هنا إنْ لم يستجد في الأمر أمر”.

صباح الخير…

اعذروني أحبتي فوالله ما أنا بناكر للجميل وليس من طبعي ورب الكعبة ولكن لم اتحمل تلك التصرفات الرعناء التي حاولت تجاهلها كثيرا من اناس متلونين كالحرباء وعلى رأسهم عاشق المنار ومساعده والثعبان الأسود السام جدا نبيل فاخوري ومديرته وساتوقف هنا أن لم يستجد في الأمر أمر.

— المذيع / محمد الشهري (@Alshehritv) October 28, 2018

وتجد مثل هذه الانتقادات والتهديدات، تأييدًا من قبل عدد كبير من السعوديين، وبينهم إعلاميون كثر، ينتقدون هيمنة إعلاميين وموظفين عرب من مختلف الدول العربية على المجموعة وقنواتها، بما فيها المناصب القيادية، ويطالبون بإحلالهم مكانهم.

وتتمسك المجموعة التلفزيونية واسعة الجماهيرية، بسياسة إعلامية موجهة للناطقين بالعربية بغض النظر عن أماكن إقامتهم ودولهم، متجاهلة كونها مملوكة لسعوديين، بجانب حرصها على تنوع فريق عملها بحيث يضم إعلاميين وموظفين من مختلف الدول العربية.

وزادت المجموعة في السنوات القليلة الماضية، حصة برامجها ذات المحتوى السعودي البحت، مثل برنامجها السابق “الثامنة” وبرنامجها الحالي “معالي المواطن”، فيما يبدو أنها محاولة لإرضاء شريحة الغاضبين، حيث تتناول تلك البرامج قضايا محلية يقدمها فريق سعودي بالكامل تقريبًا.

وقدم الشهري برنامج المسابقات الرمضاني الشهير “حروف وألوف” على قناة المجموعة الرئيسة “إم بي سي”، على مدة 11 عامًا، قبل أن تنهي المجموعة تعاقدها معه في العام 2016 على الرغم من استمرارها في بث البرنامج ذاته حينها، وبتقديم الفنان طارق الحربي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24