السبت 20-10-2018? - آخر تحديث السبت 20-10-2018?
شاهد صورتان رفعت اليوم في باب اليمن بالعاصمة صنعاء واشعلت مشاعر كل اليمنين

حظي الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي بحب الشعب اليمني نظراً لكونه اختصر المسافات لتحقيق نسبة كبيرة من الإنجاز التأسيسي للدولة اليمنية في ظل 3 سنوات فقط، لقد كان الشهيد الحمدي قريباً من البسطاء، وتُظهر هذه الصور  من مصدر صحفي التقطها في باب اليمن وسط العاصمة صنعاء، أن الشهيد الحمدي لا يزال يحتفظ بمكانته بين البسطاء من الشعب اليمني، على الرغم من مرور 41 عاماً على جريمة اغتياله التي مثلت اغتيالاً لمشروع وطن ونهضة أمّة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24