السبت 21-10-2017? - آخر تحديث السبت 21-10-2017?
محمد مقبل الحميري
محمد مقبل الحميري
كفاية حرب

كفاية حرب أصبحنا نسمعها تتردد كثيرا ويشهد الله انها تدغدغ مشاعرنا وقلوبنا قبل أن تلامس آذانا ، وهي الكلمة التي يتمناها كل مواطن يمني يقدس حرمة الدماء وكرامة الإنسان ، ولا يعارضها إلا مجرم أو تاجر حرب أو سلالي مقيت...
وبالمقابل فإنه لا نقبل أن يكون مقابل انهاء الحرب العبودية للسيد أو الفرد كما يريد البعض من خلال رفع كلمة حق يراد بها باطل.
نقول كفى حرب ، كفى سلالية وعنصرية ، كفى استقراء بالسلاح على بعضنا بعضا ..
اذا كان شعار كفى حربا معناه نعم للاخاء ، نعم للمواطنة المتساوية ، نعم للشراكة في السلطة والثروة لكل مناطق اليمن وفقا لمجريات الحوار الوطني الشامل في الدولة الاتحادية اليمنية فنحن جميعا مع هذا الشعار بعهد وميثاق ، ونسقط كل التعصبات العمياء للأشخاص والأحزاب ولا يمنع أن تتحزب كما يفعل الآخرون في بلاد الله الواسعة للتنافس لتقديم الأفضل للوطن لا لنستحوذ انا وحزبي على خيرات الوطن   .. 
ومن يخن ذلك ينتقمه الله.
 

شارك برأيك
إضافة تعليق